مذكرة تفسير للصف الثاني عشر الفصل الثاني

الصف الصف الثاني عشر العلمي
الفصل اسلامية الصف الثاني عشر العلمي
المادة اسلامية الفصل الثاني الصف الثاني عشر علمي
حجم الملف 947 KB
عدد الزيارات 52
تاريخ الإضافة 2021-04-30, 23:48 مساء
مذكرة تفسير للصف الثاني عشر الفصل الثاني

مذكرة تفسير للصف الثاني عشر الفصل الثاني

سورة الفرقان

مكية و عدد آياتها 77 آية

 

س : ما سبب تسمية السورة بهذا الاسم ؟

لان الله تعالى فرق بها بين الحق و الباطل .

 

س : بين منهج السورة الكريمة ؟

الرد على المبطلين بالحجة و البرهان من الادلة العقلية و النقلية .

 

س : بين المحاور التي تحدثت عنها السورة ؟

تقرير التوحيد - اثبات الرسالة - الترغيب و الترهيب بذكر المعاد .

 

س : بين مجمل ما احتوت عليه السورة ؟

التنويه بشأن القرآن الكريم - ذكر ما لله تعالى من الاسماء و الصفات - تكريم الله تعالى للنبي صلى الله عليه و سلم - استحقاق العبادة لله تعالى - الرد على المشركين - ذكر الجنة و النار - التذكير بهلاك الظالمين - بيان بعضاً من صفات عباد الرحمن .

 

1 - ( علو منزلة القرآن 1 - 3 )

تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا ( 1 ) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا ( 2 ) وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لّا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا وَلا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلا حَيَاةً وَلا نُشُورًا ( 3 ) 

 

س : بين معاني الكلمات الاتية ؟

مالكلمةمعناها
1تباركالبركة و النماء و الزيادة في الخير
2للعالمينجمع عالم و هو ما سوى الله _ الانس و الجن
3نذيراًمن النذارة و هي التخويف
4فقدرههيأه
5نشوراًالإحياء بعد الموت
6الفرقانالقرآن _ و سمي فرقاناً لانه يفرق به بين الحق و الباطل

س : بين بعض اسماء القرأن الكريم ؟ و سبب تعد الاسماء ؟

أسماؤه : القرآن  - الذكر - التنزيل - الفرقان , و أوصافه : بشير و نذير و بيان و مهميمن 

و تعدد الاسماء يدل على شرف المسمى و علو قدره و منزلته .

 

س : بين اقوال المفسرين في تفسير قوله تعالى “ تبارك ” ؟

1 _ قال الفراء ( تقدس ) اي تعاظم و دام و كثر خيره و عطاؤه .

2 _ و قال الزجاج : من البركة و كثرة الخير و اصل البركة النماء و الزيادة و النماء و الدوام .

3 _ و قيل تعالى عطاؤه اي زاد و كثر .

4 _ و قيل دام و ثبت انعامه .

5 _ و قال النحاس ( دام و ثبت انعامه ) و هذا ما وافق اللغة .

6 _ و هي لا تستعمل الا في حق الله و لا تكون الا بالماضي و تتضمن تمجيد الله و تعظيمه .

 

س : ما فائدة التعبير بقوله تعالى “ نزّل ” ؟

يدل على ان القرآن نزل منجما بحسب الوقائع و الاحداث و تدل ايضاً على علو الله تعالى على خلقه .

 

س : ما نوع الصيغة في قوله تعالى “ الفرقان ” ؟

صيغة مبالغة من الفرق و هو القرآن فهو الفارق بين الحلال و الحرام .

 

س : علام يعود الضمير في قوله تعالى “ على عبده ” ؟ و فائدته ؟

يعود على النبي صلى الله عليه و سلم و الاضافة فيها تشريف و تكريم للنبي صلى الله عليه و سلم .

 

س : ما ائدة التعبير بقوله تعالى “ عبده ” ؟

ان النبي صلى الله عليه و سلم ليس له شيء من خصائص الالوهية بل هو عبد لا يعبد و نبي لا يكذب .

 

س : عدد انواع العبودية ؟

1 _ عبودية عامة : و هي تشمل جميع الناس المؤمن و الكافر “ ان كل من في السموات الا ءاتي الرحمن عبداً ” .

2 _ عبودية خاصة : و هي لمن يعبد الله تعالى و لم يشرك به شيئاً .

 

س : علام يعود الخطاب في قوله “ ليكون للعالمين ” ؟ 

للنبي صلى الله عليه و سلم .

 

س : ما المقصود بقوله تعالى “ للعالمين ” ؟

الانس و الجن .

 

س : بين صفات الرسول صلى الله عليه و سلم و القرآن التي وردت في السورة ؟

الانذار و التخويف من عذاب الله تعالى .

 

س : لما اقتصر في وصف النبي صلى الله عليه و سلم و القرآن على النذارة دون البشارة ؟

اشارة الى ان مقصد السورة الرد على من  كذب بالقرآن فالمناسب ان يذكر النذارة دون البشارة .

 

س : من بين صفات الله تعالى الواردة في الاية و فائدة كل صفة ؟

1 _ له ملك السماوات و الارض : جميع ما فيها عبيد له و مفتقرون اليه .

2 _ لم يتخذ ولداً : نزه سبحانه عن الولد لكمال غناه من جميع الوجوه و فيه رد على المشركين و اليهود و النصارى .

3 _ لم يكن شريك في الملك : فإذا اعتقد العبد ذلك انقطع رجاؤه عن كل مخلوق و لا يكون رجاؤه الا الله . و فيه رد على من زعم ان الله تعالى شريك في ملكه .

4 _ خالق كل شيء و مقدره : و فيه دلاله عظيمة على عقيدة الايمان بالقضاء و القدر و ما من شيء الا والله تعالى مقدره .

 

س : علام يدل قوله تعالى “ و خلق كل شيء فقدره تقديراً ” ؟ 

يدل على عقيدة الايمان بالقضاء و القدر .

 

س : بين بعضاً من ثمرات الايمان بالقضاء و القدر ؟

تشرح الصدر . و تطمئن القلب , و تبهج النفس , و تحمل المرء علة ان يعمل و يكدح لاصلاح دينه و دنياه .

 

س : عدد صفات الآلهة التي يعبدها المشركون من دون الله ؟

آلهتهم لا تقدر على خلق شيء / / لا تملك لنفسها نفعاً و لا ضراً / / لا يقدرون على الإماتة و لا الحياة و لا البعث / / 

 

س : لما قدم الضر على النفع ؟

لان دفعه اهم من جلب النفع .

 

س : اكتب اثنين من هدايات الايات ؟

1 _ تمجيد الله عز وجل لنفسه .

2 _ الاشارة الى شرف النبي صلى الله عليه و سلم و تكريمه .

 

س : بين بعضاً من القيم المستفادة ؟

حب القرآن و اهله - - اخلاص النية .

 

شارك الملف

حل الكتب هنا