عزيزي الطالب لا تعتمد على نسخ الاجابات إقرأ وتعلم وافهم

المذكرة الكاملة عربي عاشر ف2 #أ. هاني البياع 2021 2022

الصف الصف العاشر
الفصل عربي الصف العاشر
المادة عربي | الفصل الثاني | عاشر
حجم الملف 1.61 MB
عدد الزيارات 668
تاريخ الإضافة 2022-05-13, 22:31 مساء
المذكرة الكاملة عربي عاشر ف2 #أ. هاني البياع 2021 2022

المذكرة الكاملة عربي عاشر ف2 #أ. هاني البياع 2021 2022

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره التقوى ههنا ويشير إلى صدره ثلاث مرات بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله و عرضه ))

أسئلة الأهداف :

استخلص المعاني السامية في الحديث الشريف : 

النهي عن كل ما يثير الحسد والبغضاء بين المسلمين 

الدعوة إلى صون الحقوق و الأعراض وحفظ الدماء و الأموال 

الدعوة إلى تحقيق أخوة المسلمين الصادقة 

استدل من الحديث الشريف على المعاني التالية :  

الحسَد من أمراض القلوب يجب الابتعاد عنه:
الدّليل: نهيه صلى الله عليه وسلم عن الحسد وقوله: «لا تحاسدوا .»
الظلم ظلُمات يوم القيامة :
الدليل: نهيه صلى الله عليه وسلم الصريح عن الظلم وقوله: «لا يظلمه .»
المسلمون إخوة متحابّون :
الدّليل: حثه صلى الله عليه وسلم على الأخوّة والتقارب بين المسلمين وقوله: «المُسلمُ أخو المسلم .»
تقوى المؤمن محلها القلب :
الدليل: إشارته صلى الله عليه وسلم إلى صدره ثلاث مرات وقوله: «التقوى هَهُنا »

س : اشرح العبارات التالية مدللاً عليها بموقف من الحياة :
لا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا تدابروا.
الشّرح: نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن أمراض القلوب بين المسلمين كالحسد والتباغض لأنها تتعارض مع تقوى المسلم وإخلاصه، كما نهى تجاهل المسلم لأخيه المسلم.
الدليل من مواقف الحياة: نجد المسلمين ممّن عملوا بمبادئ الدّين لا يحملون في قلوبهم حقداً ولا حسداً لأحد، كما نجد ضعاف الإيمان يحملون بداخلهم الحقد والحسد والتجاهل.
كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه :
الشرح: يحرم على المسلم أن يتجرأ على أخيه المسلم بالقتل أو بالنهب أو بالخيانة.
الدليل من مواقف الحياة: ( نجد أحدا - من المسلمين - يسرق أخاه المسلم )
( نجد من يتحدث عن أخيه المسلم بالسوء في غيابه )

س : عدّد حقوق المُسلم على أخيه من خلال الأوامر والنواهي :
من خلال الأوامر : قوله صلى الله عليه وسلم ( كونوا عباد الله إخوانا )
حق المسلم على المسلم الأخوة الإيمانية الصادقة والقرب والتعاون والتسامح والمحبة.
من خلال النواهي: قوله صلى الله عليه وسلم: ( لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا..)
حق المسلم على المسلم : الابتعاد عن أمراض القلوب كالحسد والحقد والبغض والكراهية.
ميّز بين الحسد والغِبطة مع التمثيل :
الحسد ( مذموم ) والمقصود به: تمني زوال نعمة الغير.
مثل أن يتمنى الإنسان أن يُهدم بيت بناه جاره، أو يتمنى أن يفنى مال صديقه.
الغبطة ( محمودة ) والمقصود بها: تمني مثل ما للغير دون أن يزول.
مثل : أن الصّديق أن يحصل على درجة علمية عُليا كما حصل عليها صديقه.
س: بين أثر شيوع القيم الواردة في النص على الفرد والمجتمع :
أثرها على الفرد: يشعر الفرد بالراحة والطمأنينة والسكينة بامتثال أوامر الدين واجتناب نواهيه.
أثرها على المجتمع: يتماسك ويترابط وتنتشر الألفة والمحبة بين أفراده.
س : اعرض بإيجاز معاني الحديث الشّريف بأسلوبك :
يدعو الحديث الشريف إلى: عدم التحاسد والتباغض بين المسلمين وتجنب أمراض القلوب كما يدعو إلى التقارب والمعاملة الحسنة بين المسلمين بعضهم البعض مما يؤدي بالضرورة إلى إرساء دعائم الأخوة الإيمانية الصادقة وتوطيدها في المجتمع

س: ماذا تلاحظ بين الكلمتين: ( أيقاظ - رقود) ؟
الملاحظ أن كلمتي: ( أيقاظ ورقود ) متضادتان.
من هنا نستنتج أن: الطباق ( التضاد ) : هو الجمع بين الشيء وضده.
( قبل - بعد ) ، ( فوق - تحت ) ، ( أمام - خلف ) , ( نام - استيقظ ) ، ( عالم - جاهل ) ، ( غنيّ - فقير )
الطباق نوعان: 1- طباق إيجاب. 2- طباق سلب.
1 - طباق إيجاب: وهو: ما لم يختلف فيه الضدّان إيجاباً أو سلباً. ( أي: لم يعتمد على إثبات أو نفي )
قال تعالى: «أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى »  ( الضلالة / الهدى )
قال صلى الله عليه وسلم: «خير المال عين ساهرة لعين نائمة » ( ساهرة / نائمة )
من أقوال صاحب السمو أمير البلاد: ( لقد عاش شعبنا مُرَ الحياة وحلوها أسرة واحدة، تشد عرى وثقى من التراحم والتكافل ) . ( حلو/ مُرّ )
2 - طباق سلب: وهو ما اختلف فيه الضدان إيجاباً وسلباً .. ( أي: بالإثبات والنفي )
س: استخرج الطباق في كل تعبير مما يأتي مبيناً نوعه، وأثره :
قال الشّاعر: سلي إن جهلتِ الناس عنا وعنهمُ       فليس سواء عالمٌ وجهولُ
الطباق بين: ( عالِم / جهول ) . نوعه: طباق إيجاب.
أثره: بيان الفرق الكبير بين العالِم بالشيء والجاهل به.

التذوق الفني ( المُقابلة ) : وهي: أن يؤتى بمعنيين أو أكثر ثم يؤتى بما يقابل ذلك على الترتيب بحيث يقابل الأول الأول ويقابل الثاني الثاني وهكذا.
أنواع المقابلة:
1 - مقابلة اثنين باثنين.
2- مقابلة ثلاثة بثلاثة. 

3- مقابلة أربعة بأربعة.
4 - مقابلة خمسة بخمسة. 

5- مقابلة ستة بستة.

ملحوظة: الفرق بين الطباق والمقابلة:
الطباق: يكون بين ضدين مفردين.
المقابلة: تكون بما زاد عن الضدين كما سبق في الأمثلة.
أثر المُقابلة: تزيد المعنى قوّة ووضوحاً، لأنها تعرض المتضادات في نسق يثير الانتباه فتكون أكثر رسوخاً في النّفس.

س: أكمل كل تعبير مما يلي محقّقاً المقابلة:
العدوّ يُظهر السيّئة و......................... يُخفي الحسنة.
رأيت الطفل يضحك في الصّباح، و........................
في الإيمان والطاعة خير، و.................... في الشرك والمعصية شرّ.
الغنيّ من أحسن إلى النّاس، و..............................................
في التأني السّلامة و...........................................................
الصدق يجلب السّعادة، و....................................................

المصدر: اسم يدل على حدث مجرد من الزمن.
المصدر ينقسم بحسب الفعل المشتق منه إلى:
1 - مصدر ثلاثي: ( أي فعله ثلاثة أحرف )
مثل: ( كتابة من الفعل كتب ) ، ( صوم من الفعل صام ) ، ( زكام من الفعل زكم )
2 - مصدر غير ثلاثي: وينقسم إلى:
مصدر رباعي: ( فعله أربعة أحرف )  علّم تعليما قابل مقابلة.
مصدر خماسي: ( فعله خمسة أحرف ) تعلّم تعلُّما انطلق انطلاقا.
مصدر سداسي: ( فعله ستة أحرف )  استخرج استخراجا

س : هات مصدر الفعل ثم صف شكله :
انطلق ( انطلاقا ) خماسي استخرج ( استخراجا ) سداسي.
المصدر على صورة الفعل مع زيادة ألف قبل الآخر وكسر ثالثه  ( لأنه مبدوء بهمزة وصل )
استشار ( استِشارة )  سداسي - استضاء ( استِضاءة ) سداسي.
لوحظ أنه كان قبل آخر الفعل ألف تحذف في المصدر ويعوض عنها بتاء.
الفعل الخماسي المبدوء بتاء:
تقابل ( تقابلا( )  تقدّم ( تقدّما )  تعلّم ( تعلُّما )  تكًّلم ( تكلُّما )
المصدر جاء على صورة الفعل مع ضم ما قبل الآخر.
تسامى ( تساميا ) الفعل معتل الآخر بالألف، فقلبت الألف ياء وكسر ما قبلها.
س : استخرج من كل تعبير مما يأتي مصدرين أحدهما لفعل ثلاثي والآخر لفعل غير ثلاثي مبيناً فعله :
1 - يُعرف العربي بالكرم والابتعاد عن جلساء السوء.
مصدر الفعل الثلاثي: ( الكرم )  فعله: كرُمَ
مصدر الفعل غير الثلاثي: ( الابتعاد )  فعله: ابتعد
2 - لابد من احترام الكبير والعطف على الصغير.
مصدر الفعل الثلاثي: ( ...العطف ... ) فعله: ....عطَف .......

مصدر الفعل غير الثلاثي: ( ................... ) فعله: .......................
3-  تحلَّ بالصدق والاعتناء بذي الحاجة الملهوف.
مصدر الفعل الثلاثي: (  ..................... ) فعله: .......................
مصدر الفعل غير الثلاثي: ( ................... ) فعله: .......................

س: صغ ما هو مطلوب بين القوسين، وضعه مكان النقاط في الجمل التالية:
في ( قيام )  الليل تعبُّد و استغقار.    ( مصدر من الفعل قام ) 
عليك..الاتجاه... إلى طريق آخر. ( مصدر من الفعل اتّجه )
ينعم المؤمن ب ............... النفسي. ( مصدر من الفعل استقرّ )
يؤدي المؤمن صلاته في .............… ( مصدر لفعل ثلاثي مناسب )
في .............. السّلامة وفي العجلة النّدامة. ( مصدر لفعل غير ثلاثي مناسب )
تسعى الفتاة في ............. واجبها. ( مصدر الفعل أدّى )
 .............الأقارب تضاعف الحسنات. ( مصدر لفعل ثلاثي مناسب )
ما أحسن...الاستغفار.!      ( مصدر الفعل استغفر ) 

السلامة اللغوية (  2 ) 
الفعل اللازم والفعل المتعدي
1 - نجح المجتهد. 2- تعلم الطالب قيم التسامح.
س: ما الفرق بين الفعلين ( نجح وتعلم) من حيث الوظيفة ؟
الفعل نجح اكتفى بفاعله ولم يحتج مفعولا به ( فسمي لازما ) 
الفعل تعلم لم يكتف بفاعله بل تعداه إلى مفعول به. ( فسمي متعديا )
الفعل المتعدي :
قد يتعدى إلى مفعول به واحد مثل: ( كتب - ضرب - شرح - نصر )
قد يتعدى إلى مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر مثل :
أفعال الرّجحان: ( ظن - حسب - زعم - خال - عدّ )  ظننت الكوب فارغا - حسبت الباب مفتوحا.
أفعال اليقين: ( علم - وجد - رأى - درى ) رأيت العلم نورا - علمتُ النجاح سهلا.
أفعال التحويل: ( جعل - صيّر )  جعل الصانع السبيكة سُوارا.
قد يتعدى إلى مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر مثل :
( كسا - ألبس - منح - أعطى - رزق - سقى - سأل -جزى )
كسا الغني الفقيرَ ثوبا - منح الأب ابنه ساعةً.
قد يتعدى إلى ثلاثة مفاعيل مثل: ( أعلم - أرى - أنبأ - أخبر )
أخبرت عليا العلم نورا - أريت خالدا الغرفة مضيئة.
يتحول الفعل اللازم إلى متعدٍّ عن طريق الهمزة أو التضعيف.

كرُم محمد. ( لازم )
كرَّمت الدولة محمدا. ( تعدى بالتضعيف )
 أكرم المعلم محمدا.  ( تعدى بالهمزة)

س : حول الفعل اللازم المخطوط تحته إلى فعل متعد بالهمزة مرة وبالتضعيف مرة أخرى : 

خرج الناس من ظلام الجهل إلى نور العلم.
متعدّ بالهمزة: ..........أخرج الإسلامُ النّاسَ من ظلام الجهل إلى نور العلم ...........
متعدّ بالتضعيف: ............................................................
رجع المذنبُ إلى صوابه 
متعدّ بالهمزة: ...............................................................
متعدّ بالتضعيف: ..........رجّعَ القاضي المذنبَ إلى صوابه ..........
كرُم الصائمون.
متعدّ بالهمزة: ............أكرَمَ الإسلامُ الصّائمين ............
متعدّ بالتضعيف: .......

أجب عن الأسئلة التالية : 

( العاقل من يجعل النجاح هدفه ويحرص على التقدم دائماً ويسأل الله التوفيق كل وقت )
استخرج من التعبير السابق:
فعلاً متعدّياً لمفعولين أصلهما المبتدأ والخبر: .................يجعل ................
فعلاً متعدّياً لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر: ...................................
( منحت المدرسة المتفوقات جوائز قيّمة، فسعدن بذلك ورأين الخير قادماً إليهن )
استخرج من التعبير السابق :
فعلاً متعدّياً لمفعولين أصلهما المبتدأ والخبر: ...................رأى ..................
فعلا متعدّيا لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ و الخبر

س: علل المواقف التالية كما وردت في النص:
1 - تكرار الاستفهام في بداية النص :
التعليل: إظهار اللوم والعتاب على ما بدر من صديقه من خلفٍ للوعد، ونقضٍ للعهد.
2 - قول الشاعر لصديقه ( يا أخي ) :
التعليل: بيان مدى تلطف الشاعر ورفقه في الحديث مع صديقه رغم عنائه من أفعاله.
3 - عدم مقابلة إساء الصديق بإساءة مثلها :
التعليل: الرغبة في تلقين الصديق درساً، في التسامح وحسن التعامل مع الغير.
4 - مصارحة الشاعر لصديقه بأخطائه : 
التعليل: إعلامه أن المصارحة تريح النفس، وتعيد الثقة بين الأصدقاء.
5 - عتاب الشاعر لصديقه :
التعليل: رغبة منه في صفاء النفوس ودوام الصداقة.

س: بين المقصود بالعبارات التالية وفق سياقها :
وجميلٌ تعاتُب الأكفاء:
المقصود: حرص الشّاعر على إبقاء المودّة والمحبة بينه وبين صديقه
كشفت منك حاجتي هفوات :
المقصود: اعتبر الشاعر أنّ ما حدث من صديقه هفوات زائلة لا تدوم.
يا أخي - أفلا كان منك وُقِيتَ سوء الجزاء:
المقصود: استخدم ألفاظ توحي بالرفق و اللين في اللوم

المعنى السياقي للفعل( حكى ) :
1 - حكى الجدّ القصة لأحفاده. ( روى ) 
2 - حكى الطالب رفيقه في ملامحه.( شابهه ) 
3 - حكى الراوي الأحاديث النبوية. ( نقلها ) 
4- حكى المعلم مع طلابه.( تحدّث معهم ) 
5 - حكى الشيخ أحداثا عاشها. ( وصفها )
س: استخدم تصاريف الفعل ( حمد ) في جمل مختلفة:
1 - الحسد مذموم والغبطة محمودة.
2 - لله الحَمد.
-3 الله عزيز حَميد.
4 - المؤمن كثير المحامد.
5 - المؤمن حامد ربَّهُ في السّراء والضرّاء.
ضبط البِنية: كلمة ( غير ) 
1 - غَيَّرَ الرجل أثاث منزله. ( بدّل )
2 - لم يحضر غَيْر طالبٍ. ( إلّ ) 
3 - غِيَرُ الدهر مُهلكة ( مصائب و نوائب )

أسئلة الأهداف
( قصور عقل لمن بنى في الهواء قصورا ) 
( لو هويت الاجتهاد ما هويت ) 
قال تعالى: ( فأما اليتيم فلا تقهر $$ وأما السائل فلا تنهر ) 
( من حُسن الخُلُق احترام الخَلق ) 
س: استخرج من الأمثلة السابقة كل جناس وبين نوعه:
الجناس بين: ( قصور وقصورا )  نوعه: تام.
الجناس بين: ( هويت وهويت ) . نوعه: تام.
الجناس بين: ( تقهر وتنهر )  نوعه: غير تام ( ناقص )  الاختلاف في نوع الحروف.
الجناس بين: ( الخُلُق والخَلق )  نوعه: غير تام ( ناقص ) الاختلاف في ضبط الحروف.
س : صغ تعبيراً من إنشائك يتضمن جناساً تاماً وآخر ناقصاً :
الجناس التام: ( ارع الجار ولو جار عليك.)  - ( لو هويت الاجتهاد ما هويت )
الجناس الناقص: ( اللهم استر عوراتنا وآمن روعاتنا ) 
من أمثلة الجناس :
قوم لو أنهم ارتاضوا لما قرضوا أو أنهم شعروا بالنقص ما شعروا.
دارهم ما دُمت بدارهم وأرضهم ما دُمتَ بأرضهم.
س: بيّن أثر الجناس في اللفظ :

يُعطي جرساً موسيقياً يطرب الآذان ويجلب الأسماع : 
مهارة سابقة : 
س: صغ صورة فنيّة حول المعاني التّالية:
تطوّر العلم وانتشاره.
الصّورة الفنية: ..........................غزا العلمُ دول العالم ...............................
جمال الطفلة ورقّتها : 
الصّورة الفنّية: .....................الطفلة كالنسيم رقة وجمالاً .........................
كرم المؤمن وعطاؤه :
الصّورة الفنية: .....................المؤمن بحر لا ينفذ عطاؤه ..........................

المفعول به: هو الاسم الذي يدل على من وقع عليه فعل الفاعل ويكون دائماً مكملاً لتمام الجملة الفعلية، ويكون دائماً منصوباً دائماً
وعلامة نصبه:
1 - الفتحة إن كان مفرداً أو جمع تكسير. ( أكل أحمد التفاحةَ - دخل الطلاب الفصول )
2 - الياء إن كان مثنى أو جمع مذكر سالماً ( رأيتُ الوردتين - شاهدتُ المجتهدينَ ) 
3 - الكسرة إن كان جمع مؤنث سالماً  ( جمعت المعلمةُ الطالباتِ )
عامل النّصب في المفعول به
الفعل: أكل الطالبُ الفاكهة ( الفاكهة )  مفعول به، وعامل النصب: الفعل ( أكل ) 
المصدر: أعجبني إكرامك الضيف. ( الضيف ) مفعول به، والعامل: المصدر ( إكرام ) 
اسم الفاعل: الطالبُ كاتِبٌ درسه. ( درسه ) مفعول به، والعامل: اسم الفاعل ( كاتِب )
اسم المفعول من الفعل المتعدي لمفعولين: الفائز ممنوح جائزة فكلمة ( جائزة )  مفعول به،
والعامل: اسم المفعول ( ممنوح ) من الفعل مُنِح.
صيغة المبالغة: إنّ الله غفّار ذنوب العباد. ( ذنوب ) مفعول به والعامل: صيغة المبالغة ( غفّار ) 
ملحوظات هامة:
( 1)  قد يكون المفعول به ( صريحا ) في الجملة ( كتب محمد الدرسَ)  كلمة الدرس اسم صريح.
وقد يكون مصدرا ( مؤولا مكوناً من ( أن + الفعل المضارع ) ( أريد أن أراك)  ف ( أن أراك ) 
مفعول به مؤول ( أي غير صريح )  في محل نصب مفعول به بدلا من أن أقول: ( رؤيتك ) 
(  2 )  قد ينصب المفعول به بالفتحة المقدرة إن كان آخره حرف علة ( شاهدت الفتى ورأيت القاضي )
( 3 ) قد يكون المفعول به ضميراً متصلاً مثل: ( رأيتك )  الكاف ( شاهدته )  الهاء.
وقد يكون ضميراً منفصلاً مقدّماً مثل ( إياك نعبد )  ( إياك )

س: استخرج من الفقرة التالية كل مفعول به وحدّد صورته :
(لقد بنى العرب الحضارة على العدل والمساواة، وكم تمنينا أن تستمر هذه الحضارة في ازدهارها، ومما يجب علينا أن نترك الشهواتِ، ونتبع الصالحين، ونسايرهم كي نحقق الازدهار مرة أخرى ) :
المفعول به: .....الحضارة ..... صورته: ........اسم ظاهر صريح مفرد ............
المفعول به: .....أن تستمر ......... صورته: ........مصدر مؤوّل ............
المفعول به: ......الشهوات ............... صورته: ....اسم ظاهر صريح جمع مؤنث سالم ....
المفعول به: ......هم في ( نسايرهم ) ........... صورته: .......ضمير متصل .........
المفعول به: .................................. صورته: .........................................
س: حدد المفعول به واضبطه فيما يأتي مبيّناً سبب الضّبط :
يعلم الله طبيعة كل نفس بشرية :
المفعول به مضبوطاً : .....طبيعةَ ...... السبب: .............لأنه مفرد وعلامة نصبه الفتحة ..........
شاهدتُ المجتهدات :
المفعول به مضبوطاً : .....المُجتهداتِ ...... السبب: ....لأنه جمع مؤنث سالم ينصب بالكسرة ....
منح الله رضاءه للتائب :
المفعول به مضبوطا: ....................... السّبب: ......................................................................................
نظّف العُمّالُ شوارع المدينة :
المفعول به مضبوطا: ....................... السّبب: ......................................................................................
رفع المسلمون رايات المجد.
المفعول به مضبوطا: ....................... السّبب: ......................................................................................

س: أكمل ما يأتي بمفعول به مناسب وفق ما هو مطلوب بين القوسين:
1 - حث الإسلام..المسلمين.. على التسامح. ( جمع مذكر سالم ) 
2 - دربت المعلمة ................على قواعد النحو. ( جمع مؤنث سالم )
4 - شاهدت .................. أمام المدرسة. ( مفرد )
5 - أُقدّرُ فيك مُساعدتك ................. ( جمع تكسير )
س: صغ تعبيراً يتضمن ما يأتي:
مفعولاً به عامله مصدر: ...........أعجبني كتابة الطالب الدرس ...........
مفعولاً به في صورة ضمير متصل: .....الطلاب استقبلهم المدير ......
مفعولاً به علامة نصبه الكسرة: ..............................................................
مفعولاً به علامة نصبه الياء : ...................................................

س: استخلص ( هدفاً / قيمة / رأياً ) من كلّ نصّ مما يلي:
1 - ( انظروا ماذا قال علماء النفس الغربيون عن الدين؟ قالوا إنه يكبت النشاط الحيوي للإنسان، ويظل ينكد عليه حياته نتيجة الشعور بالإثم، ذلك الشعور الذي يستولي على المتدينين خاصة، فيخيل لهم أن ما يصنعونه خطايا لا يظهرها إلا الامتناع عن ملذات الحياة ) 
الهدف: إلصاق الغربيين التهم والأباطيل بالإسلام.
2 - ( وطريقة الإسلام في معاملة النفس الإنسانية هي الاعتراف بالدوافع الفطرية كلها من حيث المبدأ وعدم كبتها في اللاشعور، ثم إباحة التنفيذ العملي لها في الحدود التي تعطي قسطاً معقولاً من المتاع وتمنع وقوع الضرر سواء على الفرد أو على المجتمع ) 
الهدف: إظهار اعتراف الإسلام بالدواف الفطرية للإنسان.
3- ( يا الله، ما أشد رحمتك بعبادك، إن الإنسان لا يملك نفسه من التأثر وهو يرى رحمة الله بالناس ومتى؟ وهم يفعلون الفاحشة ! إنه لا يقبل منهم التوبة فحسب ولا يقيلهم من ذنب فحسب بل يمنحهم رضاءه وعطفه، ويرفعهم إلى درجة المتقين )
الهدف: ضرورة المبادرة بالتوبة رغبة في رحمة الله الواسعة

س: وضح ردّ الكاتب وأدلته على تلك التهم : 
التهمة: الإسلام يكبت النشاط الحيوي للإنسان ويحبس دوافعه الفطرية وينكد عليه حياته.
رد الكاتب وتفنيده:
طريقة الإسلام في معاملة النفس الإنسانية هي الاعتراف بالدوافع الفطرية، ثم إباحة تنفيذها في حدود المعقول، منعاً لوقوع ضرر.
التهمة: فريضة الصيام في الإسلام تسبب العذاب والألم النفسي للمسلمين وتحرمهم من ملذات
الحياة.
رد الكاتب وتفنيده :
لا يصبح الإنسان إنساناً إلا إذا امتنع سويعات عما يريد ففي ذلك فرصة للاتصال بالله والاطمئنان إليه.
التهمة: الإسلام ينكد على المسلم حياته ويطاردهم دائما بشبح الخطيئة في يقظتهم ومنامهم.
رد الكاتب: الإسلام أوجب التوبة لمحو الخطايا، فرحمة الله واسعة.
الأدلة العقلية:
ليس في أديان العالم ونظمه ما هو أصرح من الإسلام في الاعتراف بالدوافع الفطرية وتنظيف مكانها في الفكر والشعور.
إن الإنسان بلا ضوابط كيف يصبح إنساناً وهو لا يطيق الامتناع سويعات عما يريد؟ وكيف يصبر على جهاد الشر في الأرض، وهذا الجهاد يتطلب منه حرمان نفسه من كثير.
الأدلة التاريخيّة :
صمود الشیوعیین في معركة ستالنجراد بفضل التدريب على تحمل الصعوبات والمشقات التاريخ في الإسلام وفي غيره يقرر أنه ما من أمة استطاعت أن تحافظ على كيانها وهي عاجزة عن ضبط شهواتها.
س : وضّح المقصود بما يأتي:
النشاط الحيوي: المقصود: حرية التصرف للإنسان.
الكبت: حبس الميول الفطرية وعدم القدرة على تنفيذها.
الخطيئة في الإسلام ليست غولا يطارد الناس: إن كل إنسان يمكن له الوقوع في الخطيئة، والفطن من يبادر بالتوبة.

س: وازن بين كل رأيين مما يلي قبولاً أو رفضاً معللاً :
( أ )  رأي علماء النفس الغربيون: أنّ الإسلام يكبت النشاط الحيوي للإنسان.
( ب)  رأي الكاتب: أنّ الإسلام يعترف بالدوافع الفطرية للإنسان وتنفيذها بقسط معقول دون ضرر.
رأيي: رفض الرأي الأول ( أ )  والاتفاق مع الرأي الثاني ( ب ) 
التعليل: لأن الإسلام قدّم أدلة نقلية باعترافه بالدوافع الفطرية للإنسان ولكن على الإنسان أن لا يضرّ نفسه ولا ينساق مع غرائزه بشكل عشوائي يترتب عليه ضرر.
س: استخلص الهدف الذي ينشده الكاتب في الموضوع :
1 - الرد على الدعاوى الباطلة التي تزعم أن الإسلام دين الكبت.
2-  بيان سماحة الدين الإسلامي.
3 - ضرورة المبادرة بالتوبة رغبة في رحمة الله الواسعة.
4 -  التحذير من خطر الانغماس في الشهوات

س: حدد السجع من كل تعبير مما يأتي مبينا أثره:
( رحم الله عبداً قال خيرا فغنم أو سكت فسلم ) 
السجع بين: .....غنم وسلم .......... أثره: .....إحداث جرس موسيقي تطرب له الآذان والأسماع.....
( الإنسان بآدابه لا بزيه وثيابه ) 
السجع بين: ....آدابه وثيابه ......... أثره: .....إحداث جرس موسيقي تطرب له الآذان والأسماع.....
« إنه من عاش مات ومن مات فات وكل ما هو آت آت .»
السجع بين: ................................ أثره: ....................................................
قال عنترة: ( أولها شكوى وأوسطها نجوى، وآخرها بلوى )
السجع بين: ................................ أثره: ....................................................

تعريف المفعول المطلق: هو مصدر يؤتى به بعد فعل صريح من لفظه أو من معناه لتأكيده أو بيان نوعه أو بيان عدده.
أنواع المفعول المطلق :
1 - المفعول المطلق المؤكد لفعله: هو الذي يذكر وحده غير موصوف ولا مضاف.
مثال: نظَّم الفلَّاح عمله تنظيما.
2 - المفعول المطلق المبين للنوع: هو الذي يكون موصوفا أو مضافا.
مثال: انطلق العدَّاء انطلاقا سريعا. انطلق العدَّاء انطلاق السَّهم.
3 - المفعول المطلق المبين للعدد: هو الذي يدل على تكرار الفعل بعدد معين.
مثال: دار العدَّاء دورة واحدة. دار العدَّاء دورتين.

النائب عن المفعول المطلق: قد يحذف المفعول المطلق وينوب عنه ما يلي:
1 - لفظ كل وبعض مضافتان إلى المصدر، مثل :
( شعرت كلَّ الشعور بالراحة )  ( تخلصت بعضَ التخلص من الكسل )
2 - صفة المصدر المحذوف، مثل:
( انطلقت إلى عملي سريعا )  فأصل الكلام ( انطلاقا سريعا )  حذف المصدر وناب عنه صفته ( سريعا ) 
3 -  اسم العدد المضاف إلى المصدر مثل: ( خرجتُ إلى الخليج عشرات الخروجات ) 
4 - مرادف المصدر مثل: ( قعدتُ جلوسا )  و( عشقت الخليج حباً )
5 - اسم الإشارة المشار به للمصدر مثل: ( أحببت معلمي ذلك الحب )
6 - الضمير العائد إلى المصدر مثل :
( ذاكرتُ مذاكرة لم يذاكرها غيري )  الهاء في ( يذاكرها )  تعود إلى المصدر ( المذاكرة ) 
ملحوظة: حكم المفعول المطلق ونائبه النصب فإن كان النائب مبنياً كاسم الإشارة والضمير كان في محل نصب.
س : اهتمت المدرسة اهتماماً كبيراً بتوفير وسائل الراحة للطلاب، ليجتهدوا كل الاجتهاد في دراستهم :
أخرج من الجملة السابقة ما يلي :
1 - مفعولاً مطلقاً وبين نوعه: اهتماماً - مبين للنوع.
2 - نائباً عن المفعول المطلق واضبطه: ...كلَّ ......
س: اضبط كل مفعول مطلق أو ما ينوب عنه في التعبيرات التالية:
قدَّرت الدولة العلماء تقدير الأمير ..............تقديرَ............
سررت بنجاحي كل النجاح ..............................................
ترتقي الشعوب بأخلاقها ارتقاء عظيما ........ارتقاءَ .........
أحترم معلمي كثيراً .............................................................
س: أكمل كل جملة مما يأتي حسب المطلوب أمامها:
تحقق دولة الكويت التنمية .......تحقيقاً عظيماً ........ ( مفعول مطلق مبين للنوع ) 
تبعدنا الصلاة عن الفحشاء والمنكر ........................ ( مفعول مطلق مؤكد للفعل ) 
أحبّ عملي .......................كل الحب ........................ ( نائب عن المفعول المطلق ) 

س: صوب الخطأ النحوي في كتابة المفعول المطلق في الجمل التالية:
( تنمي القراءة العقل نماء ) التصويب (  ........تنمية ......… )
( قدّرت الدولة العلماء قدر كبير )  التصويب (  .......................… )
( ترتقي الشعوب بأخلاقها رقيّا ) . التصويب (  ........ارتقاءً .....…)
( سررت بقدومك بعضُ السرور ) التصويب ( ........................… )

ينقسم الفعل في اللغة العربية إلى عدة تقسيمات مختلفة، وقد قسمنا الفعل قبل ذلك إلى لازم ومتعدي،
واليوم نقسم الفعل إلى صحيح ومعتل.
أولاً : الفعل الصحيح:
هو الفعل الذي خلت أصول حروفه من حروف العلة الثلاثة ( الواو - الياء -الألف ) ، ونعرفه من خلال العودة للماضي الأصلي للفعل.
مثال ذلك الفعل ( استخرج )  فعله الماضي الأصلي ( خرج )  وهو فعل لا يوجد في حروفه حرف علة أو تضعيف ولذلك نسميه فعلاً صحيحاً.
أمثلة عليه: ( هجر، شكر، كتب، أكل، سأل، شدّ، زلزل )
 أقسام الفعل الصحيح :
وينقسم الفعل الصحيح إلى ثلاثة أقسام وهي: ( سالم، مهموز، مضعف )
1 - الفعل السالم: وهو الفعل الصحيح الذي خلت حروفه من الهمزة والتضعيف
مثال: ( درس - ذهب - شرب - لعب - كتب - فهم - خرج )  ولو نظرنا في هذه الأمثلة سنجد أن كل الأفعال صحيحة ولا يوجد بها همزة ولا حرف
مضعف.
2 - الفعل المهموز: هو الذي يشتمل على حرف الهمزة في حروفه الأصلية وتكون:
( أ ) في أوله، مثل: ( أكل - أخذ - أمر - أسر )
( ب )  في وسطه، مثل: ( سأل - دأب - بئس - سئم )
( ج ) في آخره، مثل: ( هنأ - قرأ - نشأ - بدأ ) 
3 - الفعل المضعف: هو الفعل الذي تحتوى أصوله على حرفين من جنس واحد.
وهو قسمان:
(  أ )  مضعف ثلاثي: هو ما كان عينه ولامه( حرفيه الثاني والثالث  ) من جنس واحد.
مثال: ( سدّ - مدّ - هدّ - ردّ - عدّ )  وأصله ( سدد، مدد، هدد، ردد، عدد )
( ب )  مضعف رباعي: هو ما كانت فاؤه ولامه الأولى من جنس وعينه ولامه الثانية من جنس بمعنى أن الحرف الأول والثالث من نوع والثاني والرابع من نوع آخر.
مثل: ( وسوس - زلزل - جلجل - حصحص - دمدم ... )

ثانياً : الفعل المعتل:
هو الفعل الذي يحتوي في أصوله حرف أو أكثر من حروف العلة ( ألف، واو، ياء ) 
أقسام الفعل المعتل:
1 - الفعل المثال: هو ما كان في أوله حرف علة ( واو - ياء )  فقط.
مثال: ( وقف - وزن - وعد - وجد - وثب - وقع -يئس - يبس )
وغالبا ما يُحذف أول المثال في المضارع والأمر:
مثال: وقف: يقف قف. وعد: يعد، عِد.
2 -  الفعل الأجوف: هو ما كان في وسطه حرف علة، مثل: ( قام - صام - نام - باع - عاب )
ويلاحظ حذف وسطه في الأمر: ( قل - قم - بع - نم )
3 -  الفعل الناقص: هو ما كان آخره حرف علة، مثل: ( خشي - رضى - جرى - دعا - صفا - غزا )
ملحوظة: إذا اجتمع في أصل الفعل الواحد حرفان من حروف العلة، يسمى لفيفا، وهو وقسمان:
المفروق: ما كان أوله وآخره حرف علة مثل: ( وشى - وقى - وعى - وفى )
المقرون: ما كان آخره حرفين من حروف العلة متصلين مثل: ( طوى - عوى - شوى - قوى - هوى )
سؤال إثرائي : 
س: استنتج من النص العناصر اللازمة لبناء الدولة:
1 -  التعاون بين أفراد المجتمع.
2 - وجود دستور حكيم عادل.
3 - تغليب مصلحة الجماعة على مصلحة الفرد.
4 - العمل بمبدأ الشورى.
المعنى السياقي للفعل ( عبر ) :
1 - عبر السّباح النهر. ( اجتازه )
2 - عبر القارئ الكتاب ( قرأه سرّا )
3 - عبر المسافر الأمتعة. ( وزنها )
4 - عبر الرجل عما في نفسه.( أعرب وأظهر ) 
التصريف:
س: استخدم تصاريف الفعل ( ذكر )  في جمل مختلفة:
1 - عليكم بذكر الله بعد كل صلاة.
2 -  التشريع مذكور في القرآن الكريم. 

3- المؤمن ذاكر ربه، شاكر لنعمه.
4 - الله يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور. 

5- الذكرى بين الأصدقاء تدوم.
ضبط البِنية: كلمة ( فرق )
فَرَّقَ ( أحدث فُرقة )  فرّق المستعمر بين الشعوب.
فَرْقٌ ( اختلاف )  بين العالم والجاهل فرقٌ كبير.
فَرَقٌ( خوفا )  يهتز كسرى على كرسيه فرقا.
فِرَقٌ ( جمع فرق )  استعدت الفِرق للمشاركة في البطولة

س: اجعل المبتدأ في الجملتين التاليتين للمثنى والجمع بنوعيه وغير ما يلزم : 
1 - ( المجتهد عمل ما عليه، ومدّ يده بالدعاء، وسأل الله النجاح )
 المثنى: . ................... المجتهدان عملا ما عليهما ومدّا يدهما بالدعاء وسألا الله النجاح.............
جمع المذكر: ........المجتهدون عملوا ما عليهم ومدّوا أيديهم بالدعاء وسألوا الله النجاح ........
جمع المؤنث: ...... المجتهدات عملن ما عليهن ومددن أيديهن بالدعاء وسألن الله النجاح .......
2 - ( المسلم الحقيقي هو الذي يمضي في الخير ويهدي إلى الحق )
المثنى: ..........................................................................................................................................................
جمع المذكر: .................................................................................................................................................
جمع المؤنث: ................................................................................................................................................
س: اضبط ما قبل الضمير فيما تحته خط من أفعال فيما يأتي:
1 - صليت العصر في جماعة. ضبط الفعل: ......صلّيْتُ ......
-2 المعلمون يؤدون عملهم بإتقان. ضبط الفعل: .........................
3-  أنتِ ترجين رحمة ربك. ضبط الفعل: ......ترجِينَ ......
4 -  الحاكمان يقضيان بالعدل. ضبط الفعل: .........................
5 -  المجتهدات يخلصن في عملهن. ضبط الفعل: .........................
س: وظّف ما هو مطلوب بين القوسين بما يتناسب مع كل جملة مما يأتي:
الطالبان ........تعاونا........ على تنفيذ المشروع. ( الفعل تعاون مسند إلى ألف الإثنين )
اللاعبون ........أدوا......... ما عليهم في المباراة. ( الفعل أدّى مسند إلى واو الجماعة ) 
الفتيات ........ دعون........ الله أن يتقبل منهن. ( الفعل دعا مسند إلى نون النسوة ) 

شارك الملف

آخر الملفات المضافة

حل الكتب هنا