عزيزي الطالب لا تعتمد على نسخ الاجابات إقرأ وتعلم وافهم

مذكرة تكميلي نحو عربي للصف الحادي عشر الفصل الأول محمد قاعود الشربيني

الصف الصف الحادي عشر العلمي
الفصل عربي الصف الحادي عشر العلمي
المادة عربي الفصل الاول الصف الحادي عشر علمي
حجم الملف 627 KB
عدد الزيارات 1461
تاريخ الإضافة 2021-08-13, 23:59 مساء
مذكرة تكميلي نحو عربي للصف الحادي عشر الفصل الأول محمد قاعود الشربيني

مذكرة تكميلي نحو عربي للصف الحادي عشر الفصل الأول محمد قاعود الشربيني نقدمها بشكل جميل ومبسط وبشرح كافي بدون استطراد، يضمن للمتعلم سهولة الفهم ووصول الفكرة للمتلقي بدون عناء ، حيث سيكون السؤال بالخط الثخين، أما الجواب فيسكون بالخط الرفيع، متمنين لكم دوام النجاح و التوفيق . 

المصدر : أصل المشتقات ، و المصدر : اسم يدل على حدث مجرد من الزمن .

مثل : قراءة - إبداع - اختلاف - استعجال .

نأتي بالمصدر من حروف الفعل الماضي ، بنفس طريقة المفعول المطلق

المصادر نوعان :

1 .سماعية : وهي مصادر الأفعال الثالثية ، وسميت سماعية ؛ لأنها سمعت عن العرب وليس لها  قاعدة تقاس عليها .

ال تن َس أن المصادر الثالثية سماعية ال ضابط لها ، وقد حملت بعض الأوزان دلالات خاصة ، منه

فِعَالَة : فيما د ّل على حرفة : ِزراعة - ِصناعة - تِجارة .

فُعلان : فيما دلّ على اضطراب : خْفقان - طيران - جريان .

فُغال : فيما دل على مرض : صداع - زكام - سُعال .

فُعيل : فيما دل على سير أو صوت : رّحيل؛ ويل - زنير .

فعلة  : فيما دل على لون : سمرة - خُضرة - حُمْرَة .

فعل : فيما دل على عيب : عمى - عَرج - خَوّل .

فُعول : فيما دل على حركة : قدوم - نعود - نزول ..

2 .قياسية : وهي المصادر التي لها أوزان تقاس عليها ، هي مصادر الرباعي و الخماسي و السداسي. 

مصادر الرباعي :

١ - اذا كان الفعل على وزن (أفعل) فمصدره يأتي على وزن (إفُعال)

مثل : أَضْرَبَ : إِضْرّاب - أبدع : إبداع - آمن : إيمان - أمد : إمداد - أورد : إيراد - أعطى : إعطاء - أوحى : إيحاء .

إذا كان الفعل على وزن  ( أفعل )  ، ومعتل العين مثل ( أعاد ) ، فمصدره يأتي على وزن ( إفعلة ( أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلاً من الألف . 

مثل : أدار : إدارة - أفاد : إفادة - أثار إثارة .

2 - إذا كان الفعل على وزن (ِفْعْلَ) فمصدره يأتي على وزن (تفجيل)

مثل : شُرْدَ : تَشْرِيدِ - لوث : تلويث - درب : تدريب علم : تعليم

فإذا كان الفعل معتل الآخر (اللام) مثل : (قوى) ؛ فمصدره يأتي على وزن (تفعلة) أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلاً من الياء .

مثل : قَوَّى : تقوية - ربّى : تربية - سوّى : تسوية - ضحّى : تضحية .

* - إذا كان الفعل على وزن (فَاعل) فمصدره يأتي على وزن (مفاعلة / فعال)

مثل : قاتلَ : مقاتلة ؛ قتال - شارَكَ : مُشَارَكَةٌ - نازع : مُنازعة ؛ نزاع - حاسب : مُحاسبة ؛ جناب - جّادل : مُجادلة ؛ جدال .

4 - إذا كان الفعل على وزن (فَعلْلَ) فمصدره يأتي على وزن (فعللة)

مثل : ترجم : ترجمة - تَحْرّج : دحرَجّة - حشرج : حشرجة .

فإذا كان الفعل رباعياً مضعفاً مثل : (زلزل) ؛ فمصدره يأتي على وزن (ِفْعْلَلَة / فعلال)

مثل : زلزل : زلزلة ؛ زلزال - وسوس : وَسوسة ؛ وسواس .

تدريب : (أوصى الله في كتابه العزيز بالإحسان إلى الوالدين والبر بهما بأسلوب

في قمة الإيجاز والإعجاز : فهما تحملا مشاق التربية والتعليم تجاهنا ؛ وجاهدا جهادا مريرًا لإسعادنا والمحافظة علينا ؛ ولم يدخرا وسعاً في تأدية واجبهما نحونا كاملاً وبقي حقهما علينا ؛ فمن حق الوالدين التقدير والإطاعة والمساعدة عند الكبر ؛ وجدير بالمرء السيطرة على نزوات النفس ووسواس الشيطان الذي قد يسول لبعض الناس عقوق الوالدين) .

* استخرج المصادر الرباعية من القطعة السابقة .

مصادر الخماسي :

١- إذا كان الفعل الخماسي مبدوءاً بهمزة وصل ؛ فمصدره يأتي بكسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره

مثل : احترم : احترام - انطلق : انطلاق - احمرّ : احمرار

2- إذا كان الفعل الخماسي مبدوءاً بتاء زائدة ؛. فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع ضم ما قبل آخره .

مثل : تَعلَمَ : تَعَلْمِ - تعارّف : تعارُف - تدحرج : تدحرُج .

* إذا كان الفعل الخماسي المبدوء بتاء آخره حرف علة مثل : تحدّى - تعالى ؛ فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع كسر ما قبل آخره ؛ وقلب حرف العلةٌ إلى ياء.

مثل : تحدّى : تحدي (تحدٍ) - تعدّى : تعدي (تعدٍ )  - تعالى : تعالي (تعالٍ) - تفانى تفاني: (تفانٍ).

مصادر الأفعال السداسية :

١- إذا كان الفعل على وزن (استفعل ) فمصدره يأتي على وزن (اسْتَفْعال)

مثل : استعمل : استعمال - استرد : استرداد - استورد : استيراد - استولى : استيلاء - استجدى : استجداء .

2- إذا كان الفعل على وزن (استفعل) ، ومعتل العين (الحرف قبل الأخير ألف) مثل : (استفاد) ؛ فمصدره يأتي على وزن (استفعلة) .

مثل : استشار : استشارة - استقام : استقامة - استعاد : استعادة .

تدريب : (قيل لأعرابي : بم يسود الرجل فيكم ؟ قال : بالدين والكرم والشجاعة ؛ وتجنب الكذب ؛ والاشمئزاز منه ؛ والابتعاد عن جلساء السوء ؛ والتقرب إلى الناس ؛ باحترام الكبار والاستماع إلى آرائهم والتشاور معهم والاستفادة من تجاربهم ؛ والعطف على الصغير ؛ والاعتناء بذي الحاجة الملهوف).

* استخرج المصادر من القطعة السابقة .

سؤال بنائي : يفرق بين الفعل اللازم والفعل المتعدي في تعبير مقدم اليه.

الأمثلة : - نظر الناس إلى الفاسقين بإعجاب .

قَدّرت الدولة الفاسقين .

الخلاصة : الفعل قسمان : لازم و متعد .

الفعل اللازم : هو ما اكتفى بفاعله ولم ينصب مفعولاً به

( المثال الأول : الفعل   "نظر". / الفاعل "الناس" )

الفعل المتعدي : هو الفعل الذي لم يكتف بفاعله وتعداه و نصب مفعولا به

( المثال الثاني: الفعل "قدرت" / الفاعل "الدولة" / المفعول به "الفاسقين". ).

الخلاصة   :  قد يتعدى الفعل اللازم في حالتين :

أ- إذا زيدت همزة في أوله,( المثال الأول " أجلس")

ب- أو ضعفت عينه ,( الحرف الثاني ) (المثال الثاني " قدم ")

الخلاصة : ينصب الفعل المتعدي مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر وينقسم هذا بدوره من حيث الدلالة

إلى : ١ أفعال تفيد الشك مع ميل إلى الرجحان (المثال الأول) مثل:

( ظنْ, حسب , خال, زعم, جعل, هب)

2 - أفعال تفيد اليقين (المثال الثاني) مثل: (رأى , علم. وجد, ألفى , درى)

- أفعال تفيد تحويل الشيء من حال إلى حال (المثال الثالث) مثل:

( تخذ , اتخذ , جعل , صيّر , حوّل )

الخلاصة: ينصب الفعل المتعدي مفعولين ليس أصلهما المبتدأ و الخبر

مثل : ( كما , ألبس, أعطى ، منح ، منع،  سأل )

المجموعة الثالثة : أرانا الإسلام سبل العلم واضحة.

الخلاصة: ينصب الفعل المتعدي ثلاثة مفاعيل مثل : أرى ،  أعلم ، أتبأ ، أخبر ، خبر).

3- استخرج ما في الجمل الآتية من أفعال نصبت مفعولين وحدد معناها:

  1. منح الله الإنسان العقل. جعل العلم الحياةً ميسرة .
  2.  وجدث المؤمنات داعيات إلى الخير . اتخذت ذا المروءةٍ رفيقاً في السفر .
  3.  حسب الجاهل العلماء مختلفين .

يضبط المفعولين في جملة مقدمة له مع بيان السبب.

أرى الصبر  مفتاح الفرج..

  1.  حسبت السماء غائمةً اليوم .
  2.  وجدت الإيمان دواء العقول و القلوب .
  3.  دريت ذا الحاجة مشمولاً بالرعاية .
  4.  منحت الفريق الفائزٌ الكأس .

اضبط المفعول به في كل تعبير مما يلي :

- زَرَعَ الفلاح البستانٌ

- أطفا الهواءُ المصباح

- يَستجِيبُ الله الدعاء 

- ظننت الجو معتدلاً

- رأيت الصلح خيرًا.

- الفراغ مَفْسدَةٌ

- أَعطَيْت السائل خبزاً .

- يَكسو الْعِلْمْ أهلّه وقارأً.

- يَسقِي الطبيبٌ المريضٌ الدواءً

- سأرى عليًاً الكتابٍ مفيداً.

- أَعْلْمْتُ الطغاةً الظلم وخيماً

- نَبأهُمْ الكبر ممقوتاً 

- أَخْيَرْتُ الشبابٍ الرياضة مُفيدةً

- أنْبَأني الطالب الامتحان سهلاً

يصوغ تعبيراً يتضمن مفعولاً به صياغة سليمة

-ساعد محمد الفقير.

-أنفق المالَ في سبيل الله.

-قَدْرّت الدولة النابغين.

-حفِظّتُ النصوص

-تُعجِبُني مساعدتَكَ الفقير

- إنفاقكَ المال في سبيل الله نصرّ للدين.

-تقدير الدولة النابغين مبدأ راسخٌ.

- الأمثلة   : ابتهجت روحي لرؤية الخليج ابتهاجاً.

* أخذت أتنفس الهواء تنفساً عميقاً .

* درت حول المكان دورتين كاملتين.

الخلاصة : المفعول المطلق : مصدر من لفظ فعله , ويجيء بعده لتأكيده , أو لبيان نوعه , أو عدده, وحكمه النصب.

( ما ينوب المفعول المطلق )

الأمثلة : شعرت كل الشعور بالراحة. تخلصت بعض التخلص من الكسل.

* انطلقت إلى عملي سريعاً . - خرجت إلى الخليج عشرات. المرات.

* لقد عشقت الخليج حباً. - أحببته ذلك الحب إيماناً بتأثير الطبيعة.

* أديت أداء لم يؤده غيري.

الخلاصة: مما ينوب عن المصدر فيعطى حكمه في كونه منصوبا على أنه مفعول مطلق ما يأتي:

* لفظتا (كل وبعض) مضافتان إلى المصدر. صفة المصدر المحذوف .

* اسم العدد المضاف إلى المصدر. مرادف المصدر.

* اسم الإشارة المشار به إلى المصدر. - الضمير العاند إلى مصدر سابق

اضبط المفعول المطلق .وما ينوب عنه في الفقرة التالية:

( للماضي في شع "محمود غنيم " صورةٌ ناصعةً ؛ يرتبط بأمجادٍ المسلمين ارتباطاً وثيقاً ، ولكم التفت الشاعر كثيراً في قصائده إلى ما أصاب الأمة من ضعف وهوان في الوقت الراهن فلقد أضاعوا أمجادهم وما رعوها حقٌ رعايتّها ولقد أحب الشاعر الماضي العريق ذلك الحب إيمانا منه أن الحاضر ما هو إلا امتدادً للماضي ؛ ولقد عشق الشاعر الماضي العريق حباً لم يظهر في شعر غيره مثله و لقد شعر كل الشعور بالحزن لضياع أمجاد الإسلام ؛ ولقد سبق الشاعر في ذلك سبقاً لم يسبقه إليه غيره من الشعراء )

يكمل جملة بمفعول مطلق أو نائبه مشروط.

نحب الكويت حبأ. نؤدي أعمالنا أداء متقناً. تصلي خمس صلوات.

تبعدنا الصلاة عن الفحشاء و المنكر كل البعدٍ.   ينعم بالحرية كل من يعرف قدرها ذلك النعيم.

تدريب: أكمل الجملة التالية بمفعول مطلق مستوفياً أنواعه

سبحت الله ...... 

- سبّحْتْ الله تسبيحاً. ( مؤكد للفعل )

سَبَّحْتُ الله تسبيحاً كثيراً. ( مبين للنوع )

سبّحْتُ الله تسبيحات . ( مبين للعدد   )

يصوب الخطأ النحوي في كتابة المفعول المطلق في تعبير مقدم إليه.

- أحب الشاعر ماضيه العظيم كل الحب . الصواب : كل

سرني نجاحك سرور . الصواب: سروراً .

حزنت كثير على ضياع أمجاد الإسلام . الصواب : كثيراً

- جاهد المسلمون اجتهاداً عظيماً  .  الصواب   :  جهاداً

يصوغ جملة تتضمن مفعولاً مطلقاً أو نائباً عن مفعول مطلق.

( الشاعر في هذه القصيدة اتخذ من الأدب وسيلة ونافذة لينظر من خلالها نظرة حزينة على أمجاد الماضي ؛ فنجده يتألمُ تألمًا لحال أمته العربية والإسلامية , ويبكي كثيراً أمجادها السالفة, ومآثرها التي اندثرت كل الاندثار نتيجة لتقاعس أبنائها , حتى صارت أمتنا مرب المثل في الضعف والتخلف والهوان )

اجعل كل اسم من الأسماء الآتية مفعولاً مطلقاً في  جملة تامة مع الضبط:

نجاحاً : نجحت نجاحا باهراً. سجدتين : سجد المصلي مسجدتين .

سعادة : سعد المتفوق بنجاحه سعادةٌ غامر

استخرج في الفقرة الآتية أنواع الأفعال الصحيحة؛ والمعتلة:

( لي كتاب هو أنيسي في وَحْشتي؛ إنْ دعوتَه دنا، وإن سألته شفَى وكَفَى؛ لا يضن إذا ضنْ الزمان؛ ولا يجفو إذا جفا الخلان، يرد المخطئ إذا نأى عن الصواب؛ ويهدي الحيران إذا حاد عن السداد. إن وعد أنجز، وإنْ عاهد وَفى, حوّى أخبار الماضين. وَرَوَى أحاديث الأولين )

استخرج الأفعال الصحيحة والأفعال المعتلة من النص التالي :

( خرج فريد يتنزه ويمتع نظره بمحاسن الطبيعة , فصادف جدولا يجري ماؤه فيروي الزرع ويلطف الهواء , ولقي أغناماً تروح وتغدو آمنة ترعى الكلاب وتشرب الماء , ورأى أشجاراً تدنو أثمارها وتميل بأغصانها , فوقف عندها ساعة حتى إذا مالت الشمس إلى الغروب قفل راجعاً . )

- ارسم دائرة حول الفعل المعتل وخطا تحت الفعل الصحيح في الجمل التالية :

يجري الماء في النهر .

غاب الطالب يوما .

أضاء القمر ليلا .

أولاً : اسناد الفعل ( السالم ؛ المهموز ؛ المثال )إلى ضمائر الرفع :

- هو ذهب إلى المدرسة ؛ وسأل المعلم ؛ ووقف في الطابور .

- أنت ذَهِبُتَ إلى المدرسة ؛ وسألت المعلم ؛ ووَقَفْتُ في الطابور

- نحن ذَهِبْنا إلى المدرسة ؛ وسألنا المعلم ؛ ووقفنا في الطابور

-ا هن ذَهِبْن إلى المدرسة ؛ وسألن المعلم ؛ ووقفن في الطابور

- هما ذهبا إلى المدرسة ؛ وسألا المعلم ؛ ووقفا في الطابور .

-هم ذَهِبُوا إلى المدرسة ؛ وسألوا المعلم ؛ ووَقَفُوا في الطابور .

- هو يذهب إلى المدرسة ؛ ويسأل المعلم ؛ ويقف في الطابور .

- أنتِ تذهبين إلى المدرسة ؛ وتسألين المعلم ؛ وتقفين في الطابور

إسناد الفعل الصحيح( المضعف) والفعل ( الأجوف ) إلى ضمائر الرفع البارزة

-هو شدّ العزم و مر بالمصاعب ؛.   و قال البائع الحق ؛ وباع البضاعة

-أنت شددت العزم و مررت بالمصاعب و قَلْتَ الحق ؛ وبعت البضاعة

-نحن شددنا العزم و مررنا بالمصاعب ؛ و قَلْنَا الحق ؛ وبعنا البضاعة .

-هن شددن العزم و مررن بالمصاعب و قَلن الحق ؛ وبعن البضاعة

-هما شدا العزم و مرا بالمصاعب ؛ و قالا البائع الحق ؛ وباعا البضاعة

-هم شُدُوا العزم و مرُوا بالمصاعب ؛ و قَالُوا البائع الحق ؛ وباعوا البضاعة

-هو يشدُ العزم و يمر بالمصاعب ؛ يقول البائع الحق ؛ ويبيع البضاعة

أنت تشدّين العزم و تمرّين بالمصاعب ؛ تقولين البائع الحق ؛ وتبيعين البضاعة.

الاستنتاج :

- عند إسناد الفعل المضعف إلى ضمائر الرفع عند إسناد الفعل ( الأجوف) إلى ضمائر الرفع

المتحركة فك إدغامه . . المتحركة إذا سكَنْ آخر الفعلٍ الأجوف حُذْف وَسطَهُ

وعند إسناده إلى الضمائر الساكنة وعند إسناده إلى الضمائر الساكنة لا يحدث فيه تغيير

ثالثاً : إسناد الناقص إلى ضمائر الرفع (تاءُ الفاعل - نا الفاعلين - نونْ النّسوَةِ - ألِف الإثْنَيْنِ )

هو دعا للخير ؛ وسعى للمجد ؛ وقضى على الشر واستغنى بالعلم

- أنت دعوت للخير ؛ وسعيت للمجد ؛ وقضيت على الشر واستغنيت بالعلم

- نحن دعَوْنا للخير » وسعينا للمجد ؛ وقضينا على الشر واستغنينا بالعلم

- هن دعن للخير » وسعين للمجد ؛ وقضين على الشر واستغنين بالعلم

- هما دعوًا للخير ؛ وسعيا للمجد ؛ وقضيا على الشر واستغنيا بالعلم

الاستنتاج: عند إسناد الناقص إلى ضمائر الرفع (تاء الفاعل - نا لفاعلين - نون النسوة - ألف الْإثْنَيْنِ )

رابعا: إسناد الناقص إلى ( واو الجّماعَة -ياء المخاطبة )

- هو دعا إلى الخير ؛ وسعى للمجد ؛ واستغنى بالعلم

اهم دعوا إلى الخير ؛ وسعوا للمجد ؛ واستغْنوا بالعلم

- هو يدعو إلى الخير ، ويسعى للمجد ، ويستغني بالعلم

- أنتٍ تدعين

الاستنتاج: عند إسناد الناقص إلى ( واو الجَماعَةٍ ياء المخاطبة )

  1. إذا أسند الماضي الناقص إلى واو الجماعة؛ حُذْف حَرْفٌ العلة؛ وبقيت الفتحة قبل الواو إذا كان المحذوف ألفاً. وضم ما قبلها إذا لم يكن ألفاً..

شارك الملف

آخر الملفات المضافة

حل الكتب هنا