عزيزي الطالب لا تعتمد على نسخ الاجابات إقرأ وتعلم وافهم

مذكرة عتاب عربي للصف العاشر الفصل الثاني أ.رشدي علواني

الصف الصف العاشر
الفصل عربي الصف العاشر
المادة عربي الفصل الثاني
حجم الملف 958 KB
عدد الزيارات 453
تاريخ الإضافة 2021-05-20, 20:42 مساء
مذكرة عتاب عربي للصف العاشر الفصل الثاني أ.رشدي علواني

مذكرة عتاب عربي للصف العاشر الفصل الثاني أ.رشدي علواني نقدمها لكم بأسلوب سهل وممتع للقارئ والمتعلم 

ضع عنواناً مناسباً لكل وحدة فكرية في  النص.

الوحدة الأولى : (1 : 4 ) ؛ ومن العناوين المناسبة لها : مواقف كاشفة.

الوحدة الثانية : ( 5 : 9 ) ؛ ومن العناوين المناسبة لها : بخل وجفاء.

الوحدة الثالثة : ( 10 : 14 ) » ومن العناوين المناسبة لها : مكاشفة ومحاسبة.

الوحدة الرابعة : ( 16:15 ) ؛ ومن العناوين المناسبة لها : عتاب ومحبة.

استنبط من النص فكرة رئيسة وما يرتبط بها من فكر جزئية.

الأبيات ( 1 : 4 ) : - الفكرة الرئيسة : الشدائد تظهر معادن الأصدقاء وتمحص العلاقة بينهم.

- الفكر الجزئية : - الكلمات الجميلة ليست دليلاً كافياً على إخلاص الصديق. (1 : 2 )

- الشدائد تكشف حقيقة الإنسان وتختبر معدته. ( 4:3 ) .

- الأبيات ( 5 : 9 ) : - الفكرة الرئيسة : البخل والجفاء صفات سلبية تؤدي إلى ضياع الصداقة.

الفكر الجزئية : - الرد الجميل والكلام الطيب يخفف من عناء النفس. (6:5)

- المكاشفة الصادقة سبيل لتنقية العلاقة بين الأصدقاء. (9:7)

الأببات ( 10 : 14 ) - الفكرة الرئيسة : الالتزام بواجبات الصداقة يرفع شأن المرء ؛ ويجتنبه الذم واللوم.

- الفكر الجزئية : - تخلي الصديق عن صديقه يحط من قدره بين الناس. (10-11)

- إخلاف الوعد سبيل لإفساد العلاقة بين الأصدقاء. ( 12-14 ) .

الأبيات ( 15 :16 ) : - الفكرة الرئيسة : بالمصارحة والمكاشفة تصفو العلاقات وتدوم المحبة بين الأصدقاء.

- الفكر الجزئية : - العتاب يصفي النفوس ويمحص العلاقة بين الأصدقاء. (15)

العتاب بين الأصدقاء دليل المحبة والوفاء. (16) .

اذكر الأخطاء الى ارتكبها الصديق في حق الشاعر .

- تخلى عنه عندما كان في حاجة لمساعدته. 

- وعده بالعطاء والمساندة وحُسن العشرة ثم أخلف وعده .

- ابتعد عنه في شدته ولم يُحسن الرد عليه أو مواساته.

- قابل احتياجه له بالغرور والتعالي والجفاء.

ارسم منهجا للأخوة الصادقة وفق فهمك النص.

- إقامة الصداقة على أسس من الحب والوفاء والإخلاص.

- المكاشفة الصادقة بين الأصدقاء ، والبعد عن التجمل أو التنمق بجميل الكلام.

- الوقوف بجانب الصديق وقت الشدة ؛ والحرص على الصدق والوفاء معه.

- المصارحة والإخلاص ؛ والحرص على التواصل والمحبة ؛ وعدم إخلاف الوعد.

- العتاب الهادئ ؛ والنقد البناء ؛ والتعبير عن المشاعر الإيجابية تجاه الصديق.

وضح أثر  تصرفات الصديق في نفس الشاعر.

- امتلأت نفسه بمشاعر الحزن والأسى والضيق.

- غضب لما رآه في صديقه من الكذب والغرور والجفاء.

- فقد الثقة في كل الأصدقاء ، وساء ظنه بجميع الناس.

علل لكل مما يأتي : 

  1. عتاب الشاعر صديقه.

بسبب تصرفات صديقه معه ؛ فقد تخلى عنه وقت شدته ؛ وأساء في الرد عليه ؛ وأخلف وعده معه.

  1. مصارحة الشاعر صديقه بكل أخطائه.

لأنه يرى أن الصديق مرآة صديقه ؛ وأن المصارحة والمعاتبة الهادفة سبيل لإصلاح الصديق ومعالجة هفواته.

ج - كراهية الشاعر للتجمل والتظاهر بحلو الكلام.

لأنه يرى أن الصداقة الحقة يجب أن تقوم على الوضوح والصدق والمكاشفة.

د- ميل الشاعر إلى الهدوء والتلطف مع الصديق في آخر القصيدة.

بسبب حرصه على صديقه ومحافظته على الصداقة والود بينهما.

بين موقف الشاعر من العتاب وحفظ الصداقة مدللاً.

يرى الشاعر أن العتاب الهادئ والهادف وسيلة جيدة لحفظ الصداقة ودوامها ؛ و الأدلة على ذلك كثيرة مثل :

- الدليل الأول : التلطف والتأدب في مخاطبة صديقه ( يا أخي ؛ لا أجازيك غروراً ؛ وقيت سوء الجزاء , أنت عيني ).

- الدليل الثاني : وصف أخطاء صديقه بالهفوات حتى  لا يجرحه أو يغضبه ( كشفت منك حاجتي هفوات ).

- الدليل الثالث : وصف صديقه بصفوة الأصفياء ( و أنا المرْءُ لَا أسُومُ عتابي صَاحباً غَيْرَ صَفْوَةٍ الأصفياء ).

استثمر الشاعر الطبيعة ج إيصال فكرته ، دلل على ذلك.

نعم لقد استثمر الشاعر عناصر الطبيعة في التعبير عن فكرته ؛ ودليل ذلك قوله [ لا يحل الفتى ذرى العلياء ) معبراً عن أسفه لتصرفات صديقه ؛ وكذلك قوله ( فعدا كالخلاف يورق للعين)  مصوراً صديقه الذي أخلف وعده معه _

بشجر الخلاف الذي يخدع الناس بخضرته ومنظره الجميل ولكنه لا يثمر .

استنتج المشاعر والأحاسيس التي عبرت عنها معاني الأبيات.

- الحسرةٍ والألم لتخلي صديقه عنه وقت الحاجة. (4:1)

- كراهية الغرور والتعالي والجفاء من الصديق. (8:5)

- الضيق من غدر الصديق وعدم وفائه بالعهد. (14:9)

- محبة الصديق والإخلاص إليه. (16:15)

اكتب البيت الذى يتوافق مع كل معنى من المعاني الآتية :

- الشدائد تظهر معادن الرجال: > كشفت منك حاجتي هفوات غطيت برهة بحسن اللقاء

- الكلمة الطيبة صدقة : > أفلا كان منك رد جميلٌ فيه للنفس راحةٌ من عَناءٍ

- الصديق مرآة صديقه : > أنت عيني وليس من حق عيني غْضُ أجفانها على الأقذاءِ .

- العتاب لا يفسد للود قضية : > قد قضينا لبانة من عتاب وجميل تعاتب الأكفاء .

ما أهم القيم التي نستخلصها من الأبيات ؟

- التسامح مع الأصدقاء حتى لو بدر منهم بعض الأخطاء.

- الإخلاص والمكاشفة قي التعامل مع الناس .

- المبادرة بمساعدة الأصدقاء والتضامن معهم.

- الوفاء بالوعد وعدم إخلافه.

ما الذي يوحي به كل لفظ مما يأتي  في الأبيات ؟

- يا أخي  : نداء يوحي بحسن خلق الشاعر ، وقوة علاقته بأصدقائه ؛ وحرصه على مودتهم.

- هفوات : توحي بتأدب الشاعر في عتابه لصديقه ؛ فهو يصغر من الأخطاء حتى لا يغضبه.

- برهة : توحي بقصر أمد الكذب وخداع الناس ؛ فسريعاً ما تنكشف الحقائق وتظهر المعايب.

 

- ولم أكن سيء الظن : توحي بسمو أخلاق الشاعر وحسن ظنه بالناس.

- عناء : توحي بمدى المعاناة التي تكبدها الشاعر في محنته التي ألمت به.

- وقيت سوء الجزاء : دعاء للصديق بالرغم من أفعاله يوحي بنقاء سريرةِ الشاعر وطيب معدنه.

- أنت عيني : توحي بعظمة الصديق ومكانته عند صديقه.

انثر أبيات النص بأسلوبك.

1- يا أي أين ذهبت أيام الصداقة الجميلة بيننا ؟ وأين ما كان بيننا من أخو’ وصفاء ؟

2- أين كلامك الطيب لي ؟ وأين حديثك الجميل معي ؟ ألم يكن الصديق المخلص في محبته ؟

3-  لقد كشفت حاجتي إليك بعض هفواتك التي غابت عنى ب الكثير؟ الحلوة.

4- لقد أحزنتني هفواتك ؛ وجعلتني أسيء الظن في كل الأصدقاء ، مع  أنني  لم أكن كذلك من قبل.

5- سأفترض أنك كسائر البخلاء لا تعطي أحداً من مالك ؛ ولا تساعد يطلب  المساعدة .

6- أفلا كان منك رد جميل وكلام طيب يريح النفس مما أصابها من عناء وشقاء ؟

7- لن أجازيك جزاء سيئاً وأتصرف معك بغرور كما تعاملت معي ؛ وقاك الله سوء الجزاء.

8- ولكن سأكون أفضل منك » وسأكون مخلصاً في معاتبتك ومكاشفتك ؛ ولن أبخل عليك بالنصيحة.

9- لأنك أنت عيني التي أرى بها العالم ، ومن واجبي أن أهتم بأمرك ، ولا أتركك على أخطائك وهفواتك.

 

10- فما فعلته معي من سقطات وهفوات لا يرفع من شانك ولا يصل بك إلى قمم العلا والشرف .

11- ولا يجعل لك مكانة بين الناس ؛ ولا يكسبك احترامهم وتقديرهم ؛ ولكن يحط من قدرك بينهم .

12- فأنت كثيراً ما وعدتني بالعطاء والمساعدة ؛ وعندما احتجت إليك وجدتك معرضاً عني رافضاً مساعدتي.

13- وأصبح حالك كشجر الخلاف الذي يخدع الناس بخضرته ونضرته ولكنه لا يثمر ولا يسمن من جوع.

14- فالكلام الخادع والتظاهر بالمحبة لا يفيد ولا ينفع لأنه يخفي وراءه الخصام والبخل والهجرات .

15- كان لدي حاجة في هذا العتاب ؛ وقد عاتبتك لأنك كُفء لي ؛ والعتاب بين الأصدقاء الاكفاء جميل ومفيد .

7- وعتابي لك ليس له دليل إلا المحبة والإخلاص ؛ فأنا لا أعاتب إلا أفضل أصدقائي وأقربهم إلى قلبي. 

شارك الملف

حل الكتب هنا