مذكرة التنور الكبير عربي للصف الحادي عشر الفصل الثاني العشماوي

الصف الصف الحادي عشر العلمي
الفصل عربي الصف الحادي عشر العلمي
المادة عربي الفصل الثاني الصف الحادي عشر علمي
حجم الملف 1.71 MB
عدد الزيارات 19
تاريخ الإضافة 2021-05-03, 23:28 مساء
مذكرة التنور الكبير عربي للصف الحادي عشر الفصل الثاني العشماوي

مذكرة التنور الكبير عربي للصف الحادي عشر الفصل الثاني العشماوي

للشاعر / محمد الفايز

 

1 - أعد ذكر شطآن مطـــــــــــــــــــرزة                  و نـهامـها لما شدا مثقلا عشقـــــــا

2 – أعد ذكر بحار بليل بحـــــــــــــــاره                  إذا احتشدت ظلماؤها شقها شقــــا

3 – أعد ذكر غواص تهاوى لقاعــه                 كأن به رغم العرا عالمــا أرقـــــــى
4 – كأن حقول الارض لما تعــــذرت                 عليه رأى المحار في بحره أنقــى

الشرح :
- أعد لي ذكر هذه الشطآن الجميلة و السواحل الزرقاء و أسمعني صوت النهام البديع و هو يغني حبا و عشقا.
- و أعد لي ذكر ذلك البحار الشجاع في ظلمة الليل لا يخاف الظلام بل يشقه بسفينته بلا خوف و لا تردد .
- و أعد لي ذكر ذلك الغواص المتجرد من الثياب و هو ينزل إلى عمق البحر يبحث عن عالم أرقى .
- فبعد أن صعبت حقول الارض عليه فلم يجد فيها خيرا توجه إلى البحر ليجمع ما فيه من أصداف و لؤلؤ .

 

5 – هل الغادة الحسناء جستت عقودهـــــا        و هل عرفت من زين الصدر و العنقا .
6 – فليس حليا ما ارتدته و إنمـــــــــــــا              محاجر غواص و بحارة غرقــــــى .

الشرح :
- هل تعرف الفتاة الحسناء عندما تلمس بيدها عقودها و حليها من أتى لها بهذه العقود التي تتزين بها .
- فهذه الحلي لم يحصل عليها الغواصون بسهولة و إنما أتت بعد عناء شديد و تضحيات جسمية .

 

7 – كأن الصواري في العباب ضراعــة            لأشجار ارض مثله لم تجد رزقا .
8 – كأن الشراع الطلق سرب حمائـــــم           تحاول في إقلاعه أبدا عتقـــــــا .

الشرح :

_ كأن الصواري في البحر تتذلل داعية ألشجار الارض التي لم تجد رزقا مثلها .
** ( هذا البيت مختلف في شرحه بين اعتبار الضراعة الدعاء بتضرع أو من المماثلة أي : تضارع ) .
- و كأن الشراع في اندفاعه مثل سرب الحمام في انطالقه نحو العتق و الحرية .

 

9 _ سرى و الدجى كالموج ينصب فوقه          و من تحته الآفات سدت له الطرقـــــا .

10 – نضالا إلى أن يملأ لفم خبـــــــــزه              و تكسى جسوم لم تجد فوقها خرقـــــا .
11 – إذا ما انتهى من رحلة الصيــــف             حثّه شتاء به الامواج من مطر غرقى .
12 – كأن به عن لمسة الارض عفـــة               فيتركها للشم س تحرقها حرقــــــــــــا .

الشرح :
- و من الصعوبات و الشدائد التي واجهها الاجداد الظلام الدامس في البحار و العواصف العاتية و الامراض .
- و قد ناضل الكويتي من أجل لقمة العيش و خاطر بحياته من أجل قطعة خبز تسد جوعه أو ثياب تستر جسده .
- و الكويتي قديما كان دائم الارتحال فما أن يفرغ من رحلة الصيف لا يلبث أن يذهب إلى رحلة الشتاء .
- فلما لم يجد في الصحراء نفعا يرتجى ترفع عنها و عافها و تركها للشمس المحرقة و اتخذ البحر ملجأ له .

 

13 – تلظت كتنور كبير فرملــــــــــــــــــها       جسوم قبيل البعث في نارها تشقى .
14 – عجبت لها لما استشاط مخاضها       وصرحـــت الصحــــراء عن عيشة أرقى .
15 – وعرش فيها الرمل فهو خمائــل       وكانت فلاة ذئبها لم يجد حقــــــــــا .
16 – كأني بها لما تنشقت عطرهــــــا        أحاول بحثا عن حقائقها نشقــــــــــا .

الشرح :
- في الصيف تشتعل رمال الكويت تحت لهيب الشمس المحرقة و كأن رمالها أجسام تعذّب في النار .

- فما أشد العجب و الدهشة من تحول حال الكويت و تفجر ما في باطنها من نفط غيّر الحياة على أرضها .
- لقد تحولت رمال الصحراء إلى عروش خضراء بعد أن كانت خالية من كل أسباب الحياة ..
- فبعد أن تحولت الصحراء إلى حدائق و تغيّرت الحياة ، حاولت أن أفهم و أستوعب هذه التحّول و حقيقته .

 

الفهم والاستيعاب :
1 -ضع عنوانا / فكرة لكل مما يأتي :
أ- أعد ذكر شطآن مطـــــــــــــــرزة          و نهامها لما شدا مثقال عشقــــــــا
– أعد ذكر بحار بليل بحــــــــــــــاره          إذا احتشدت ظلماؤها شقها شقــــا
– أعد ذكر غواص تهاوى لقاعــــــه       كأن به رغم العرا عالما أرقـــــــى
– كأن حقول األرض لما تعـــــــذرت        عليه رأى المحار في بحره أنقــى
العنوان : ذكريات الماضي .
الفكرة : ذكريات الماضي مليئة بالجمال و السحر والكفاح .

ب - سرى و الدجى كالموج ينصب فوقه        و من تحته الافات سدّت له الطرقـــــا .
– نضالا إلى أن يمــــــــلأ الفم خبـــــــزه            و تكسى جسوم لم تجد فوقها خرقـــــا .
– إذا ما انتهى من رحلة الصيــــــــــــف           حثّه شتاء به الامواج من مطر غرقى .
– كأن به عن لمســــــــة الارض عفـــة             فيتركها للشمس تحرقها حرقــــــــــــا .
العنوان : معاناة وألم .
الفكرة : كفاح الاجداد قصة عظيمة للصبر و العزيمة .

ج – عجبت لها لما استشاط مخاضها            و صرحت الصحراء عن عيشة أرقى
– وعرش فيها الرمل فهو خمائــل               و كانت فالة ذئبها لم يجد حقــــــــــا
– كأني بها لما تنشقت عطرهــــــا                أحاول بحثا عن حقائقها نشقــــــــــا

العنوان : عيشة أرقى .
الفكرة : لظهور النفط أثر عجيب على الحياة الكويتية .

 

2 – استخلص المشاعر التي سادت النص ، مستشهدا عليها .
أ – عاطفة الاعجاب بالماضي و الحنين له .
( أعد ذكر شطآن مطرزة ... ) ، (  أعد ذكر بحار ....... ) ، ( أعد ذكر غواص.... ) .
ب – عاطفة الشفقة على الاجداد و الحزن لمعاناتهم .
( سرى والدجى .... ) ، ( نضالا إلى أن يملأ الفم خبزه .. ) ، ( وتكسي جسوم ... ) .
ج – الحيرة و الدهشة للتغيرات المفاجئة .
( عجبت لها ......... ) ، ( وعرش فيها الرمل .... و كانت فالة ... ) ، ( أحاول بحثا .. ) .

 


3 – وضح عناصر القصة في النّص .

العنصرشرح العنصر من خلال القصيدة
الزمانحقبة ما قبل النفط ، في فترة الغوص على اللؤلؤ ، و انتهت القصيدة بالحديث عن ظهور النفط .
المكانالكويت ببيئتها البريّة و البحرية ، حيث الصحراء المحرقة و الاتجاه إلى البحر بحثا عم الرزق .
الشخصياتالغواص - البحار - النهام .
الاحداثفقر البيئة الكويتية و قسوتها ، و إجبارها أهل الكويت على تركها و الاتّجاه إلى البحر و مخاطره .
العقدةفقر البيئة .
الحلالاتجاه إلى البحر و الصلابة في وجه أخطاره و معاناته .

 

4 – صف ملامح كل شخصية من هذه الشخصيات كما وردت في النص .
أ – البحار :
- القوة و الشجاعة : فالبحار يشق الظلام المتجمع بسفينته غير خائف ، يبحث عن حياة أفضل لأسرته .
ب – النهام :
- الرقة و العذوبة : فهو يغني و يشدو بأغاني الحب و العشق ، كي يهّون على من يرافقهم معاناتهم .
ج – الغواص :
- الشجاعة و الجرأة : فهو يغوص بشجاعة باحثا عن اللؤلؤ و حياة أفضل له ولأسرته ، يقوم بمهمته عاريا لكنه لا يهتم بذلك في سبيل تحقيق هدفه .

 

 

شارك الملف

حل الكتب هنا