كتاب القرآن الكريم للصف الثاني الفصل الاول

الصف الكتب الدراسية
الفصل كتب الصف الثاني
المادة كتب الصف الثاني الفصل الاول
حجم الملف 13.44 MB
عدد الزيارات 6393
تاريخ الإضافة 2020-10-02, 02:58 صباحا
كتاب القرآن الكريم للصف الثاني الفصل الاول

كتاب القرآن الكريم للصف الثاني الفصل الاول

نقدم لكم كتاب القرآن الكريم بأسلوب مبسط وسهل الفهم لإيصال المعلومة للمتلقي بدون أي صعوبة وبأسلوب شيق وممتع .

الحمدلله رب العالمين ، والصلاة واسلام على خاتم النبيين محمد وعلى آله وصحبه والتابعين ، وبعد :

فهذا الكتاب الثاني من سلسلة كتب مادة القرآن الكريم للصف الثاني من المرحلة الابتدائية ، نقدمه استجابة لمناهج القرآن الكريم في أهم ماتعنى به من ربط المتعلم بكتاب الله تعالى-، وبهذا الكون الرحيب من حوله ، ليرى فيها آيات القدرة الإلهية ومظاهر رحمة الله به .

واشتمل منهج القرآن الكريم السور المقررة على المتعلم في الصف الثاني للحفظ مع الشرح المبسط الذي يتناسب مع مستواه العلمي ، ولقد روعي فيه شرح المفردات الصعبة مع ذكر سبب النزول إن وجد ، وفضل السور القرآنية والمعنى الإجمالي للآيات بإيجاز ، وما تردش إليه الىيات ، والتقويم المناسب للدرس مع مراعاة مستوى المتعلمين في الصف الثاني الابتدائي .

ولأولياء الأمور أن يشاركوا فلذات أكبادهم ، بحفظ تلاوة بعض السور من آيات القرآن الكريم .

ونحن جميعاً نسعى إلى أن يكتسب أبناؤنا الحرص على العربية الفصحى التي أنزل الله-  تعالى - بها كتابه الكريم، فليكن مجال القرآن الكريم ميداناً للتزود بالفصحى ، والتدرب على استخدام أساليبها ، والمتعلم بلتمس دائماً القدوة الحسنة في معلمه ومعلمته، والأمل أن نكون عند حسن الظن بنا ، وأن يكون عملنا هذا هدية نافعة نقدمها للمتعلمين في مستهل حياتهم والله نسأل أن ينفع به ، و يجعله خالصاً لوجهه الكريم ، إنه نعم المولى و نعم النصير .

  1. الدرس الأول : سورة العاديات
  2. الدرس الثاني : سورة الزلزلة
  3. الدرس الثالث :سورة البينة (أ) الآيات من (1-5)
  4. الدرس الرابع : سورة البينة (ب) الآيات من (6-8)
  5. الدرس الخامس : سورة القدر
  6. الدرس السادس : سورة العلق (أ) الآيات من (1-5)
  7. الدرس السابع : سورة العلق (ب) الآيات من (6-19)
  8. الدرس الثامن : سورة التين
  9. الدرس التاسع :سورة الشرح
  10. الدرس العاشر : سورة الشرح
  11. الدرس الحادي عشر : سورة الليل ( أ) الآيات من (1-11)
  12. الدرس الثاني عشر : سورة الليل (ب) الآيات من (12-21)
  13. الدرس الثالث عشر : سورة الشمس (أ) الآيات من (1-10)
  14. الدرس الرابع عشر : سورة الشمس (ب) الآيات من (11-15)

معاني المفردات :

العاديات : الخيل تجري مسرعة في الغزو .

ضبحاً : صوت أنفاسها إذا جرت مسرعة .

الموريات قدحاً : الخيل و هي تجري تضرب بحوافرها الحجارة فتخرج منها النار .

المغيرات : الخيل التي تهجم على العدو .

أثرن به نقعاً : هيجن وحركن في جريهن الغبار .

فوسطن به جمعاً : فدخلت الخيل بالغبار وسط جماعة الأعداء .

كنود : كافر بنعمة ربه ، جاحد لها .

الخير : المال .

بعثر : أخرج وبعث .

حصل ما في الصدور : ظهر ما في الصدور من خير وشر .

خبير : عليم بحال الناس .

المعنى الإجمالي للآيات :

أقسم الله - سبحانه و تعالى - بخيل المجاهدين المغيرة على العدو مثيرة فةق رؤوسهم الغبار ، وأن الكافر ينسى فضل الله عليه فلا يشكره على نعمه الكثيرة ، ولو علم هؤلاء الكفار أن الله سيبعثهم من قبورهم ، ويحاسبهم لندموا ، و عملوا الخير .

ماترشد إليه الآيات الكريمة :

  1. المؤمن يشكر الله على نعمه .
  2. الكافر ينكر فضل الله عليه .
  3. الترغيب في الجهاد ، والإعداد له .

المعنى الإجمالي للآيات في سورة البينة(أ) :

الكفار من أهل الكتاب والمشركين ضلوا الطريق الصحيح ، وخلطوا بين الحق والباطل ، أما أهل الكتاب بعد أن جائتهم البينة وهي ( محمد صلى الله عليه وسلم وكتابه الكريم ) انفكوا - أي انقسموا على أنفسهم ، فمنهم من آمن بمحمد - صلى الله عليه وسلم - ومنهم من كفر عناداً وحسداً مع أنهم أمروا في كتبهم بالعبادة الخالصة لله - تعالى وحده وإقامة الصلاة ، وإيتاء الزكاة ابتغاء الأجر والثواب من الله - تعالى - .

المعنى الإجمالي للآيات في سورة البينة(ب) :

الذين كفروا بالله ورسوله جزاؤهم جهنم لكفرهم بالإسلام ، وإعراضهم عنه بعدما جاءتهم البينة ، وهم بذلك شر المخلوقات .

_ أما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فجزاؤهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار، بسبب طاعتهم لله ورسوله فهم خير الخلق .

_وقد رضي الله عن أعمالهم الحسنة وهم رضوا عنه ، لأنهم فرحوا بلقاء الله ، واستبشروا بنعيمه .

المعنى الإجمالي للآيات في سورة القدر :

يخبر الله - تعالى - نبيه محمداً - صلى الله عليه وسلم - أن القرآن الكريم الذي ينكره الكافرون ويكذبونه أنزل في ليلة مباركة عظيمة من شهر رمضان هي ليلة القدر ، وقد أنزل جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا ، وهذه الليلة فضلها الله على ألف شهر ، لأن الملائكة تتنزل فيها وجبريل معهم بكل أمر قضاه الله ، وحكم به .

ولفضل هذه الليلة كانت العبادة فيها تعدل العبادة في ألف شهر .
وهي ليلة سلام ، وأمن ، وطمأنينة من غروب الشمس إلى طلوع الفجر .

المعنى الإجمالي للآيات في سورة العلق(أ) :

نزل جبريل - عليه السلام - أول مرة على الرسول - صلى الله عليه وسلم - وهو يتعبد في غار حراء فضمه ثم أرسله ، فقال له : اقرأ ، فقال له : ما أنا بقارئ ، ففعل به ذلك ثلاث مرات ثم قال له : (اقرأ باسم ربك الذي خلق ، خلق الإنسان من علق ، اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم ، علم الإنسان ما لم يعلم ) .

المعنى الإجمالي للآيات في سورة العلق(ب) :

بينت الآيات الكريمة أن بعض الناس كأبي جهل وأمثاله يطغى ، ويتكبر ويستكثر بأمواله وأولاده ، وينسى أن الله قادر على أن يرسل إليه ملائكة العذاب ، ثم أمرت الآيات بالعبادة والطاعة لله تعالى -، والتقرب إليه .

شارك الملف

حل الكتب هنا