عزيزي الطالب لا تعتمد على نسخ الاجابات إقرأ وتعلم وافهم

ملخص تعريفات شامل أحياء حادي عشر علمي ف2

الصف الصف الحادي عشر العلمي
الفصل أحياء الصف الحادي عشر العلمي
المادة احياء الفصل الثاني الصف الحادي عشر علمي
حجم الملف 3.68 MB
عدد الزيارات 387
تاريخ الإضافة 2022-03-27, 16:51 مساء
ملخص تعريفات شامل أحياء حادي عشر علمي ف2

ملخص تعريفات شامل أحياء حادي عشر علمي ف2 نقدمه لكم بأسلوب سهل وممتع للقارئ و المتعلم

( الأنسجة ) :
مجموعات الخلايا المتشابهة في التركيب والوظيفة .
( مادة النسيج البين خلوية ) :
مادة غير حية واقعة بين الخلايا وتربط الخلايا مع بعضها البعض .
( الأعضاء ) :
وحدات وظيفية تتكون من الأنسجة المنتظمة .
( المعدة ) :
عضو كيسي الشكل يتكون جدارها من أنسجة طلائية وعضلية وعصبية وضامة .
( الجهاز ) :
مجموعة الأعضاء التي تعمل معاً لتأدية وظيفة معينة
( الترئيس ) :
أعضاء الحس والتراكيب التي تضبط الجسم موجودة في الرأس
( السمحاق ) :
غشاء يغطي العظام ويتفرع خلالها الكثير من الأوعية الدموية الصغيرة
( نخاع العظام ) :
النسيج الرخو الذي يملأ بعض تجاويف العظام .
( قنوات هافرس ) :
قنوات دائرية في العظم الكثيف .
( الخلايا البانية للعظام ) :
خلايا مبعثرة داخل العظام تقوم بتكوين خلايا عظمية جديدة
( النسيج الغضروفي ) :
نسيج ضام كالنسيج العظمي .
( المفاصل ) :
الأماكن حيث تتلاقى العظام في الجسم .
( الوسائد الزلالية ) :
أكياس مملوءة بسائل تعمل على تليين بعض المفاصل الحرة .
( الأربطة ) :
عبارة عن النسيج الضام الذي يربط إحدى العظام بعظمة أخرى 

( الأوتار ) :
النسيج الضام الذي يثبت العضلات بالعظام .
( الكالوس ) :
نسيج ضام ليفي تكونه بعض خلايا السمحاق في موضع الكسر
( العضلات الهيكلية ) :
نسيج عضلي مخطط مثبت بعظام الهيكل العظمي ومسؤولة عن الحركات الإرادية .
( الأصل ) :
نقطة ارتباط الوتر بالعظم الذي يبقى ثابتاً أثناء انقباض العضلة
( الإدخال ) :
نقطة ارتباط الوتر بالعظم الذي يتحرك نتيجة انقباض العضلة
( العضلة القابضة ) :
العضلة التي تثني المفصل .
( العضلة الباسطة ) :
العضلة التي تبسط أو تمدد المفصل على استقامته
( التوتر العضلي ) :
العضلة الهيكلية تكون دائماً منقبضة بدرجة بسيطة
( القطعة العضلية ) :
الوحدة المتكونة من الخيوط السميكة المتبادلة مع الخيوط الرفيعة تنفصل القطع عن بعضها بواسطة مناطق تسمى خطوط Z
( التشابك العصبي العضلي ) :
نقطة اتصال النهاية المحورية للخلية العصبية الحركية والليف العضلي .
( الجهد العضلي )  :

هو عدم قدرة الألياف العضلية على الانقباض بسبب هبوط معدل ATP في العضلات .
( النبضة العضلية ) :
استجابة العضلة الهيكلية لاستثارة واحدة أو نبضة عصبية واحدة فاعلة

( الجهاز الغطائي ) :
هو الجهاز الذي يغطي الجسم ويتكون من الجلد الغدد الخاصة به
( البشرة ) :
هي الطبقة الخارجية للجلد
( الأدمة ) :
الطبقة الداخلية السميكة للجلد .
( الميلانين ):
الصبغة التي تكسب الجلد لونه وتحميه في الأشعة فوق البنفسجية
( المسام ) :
فتحات دقيقة في طبقة البشرة يغادر منها العرق والزيوت الجسم
( الكراتين ) :
مادة بروتينية عازلة للماء تمنع البكتريا من دخول الجسم
( البصمات ) :
خطوط على أطراف أصابع اليدين يكونها الكولاجين
( الخيوط غير الانزلاقية ) : 
خطوط في باطن اليدين والقدمين يكونها الكولاجين
( العرق ) :
سائل يتكون من الماء والأملاح والفضلات
( النسيج تحت الجلد ) :
هو طبقة من الخلايا غنية بالدهون وموجودة تحت الأدمة مباشرة
( الأظافر ) :
صفائح صلبة من خلايا البشرة .
( الكيوتيكل ) :
ثنية من الجلد تغطي أخدود الظفر
( سرطان الجلد ) :
هو مرض ينتج عن النمو غير الطبيعي لخلايا الجلد
( المادة الغذائية ) :
هي المادة التي يحتاجها الجسم للنمو وإصلاح أو ترميم الأنسجة المتهالكة والحفاظ على صحته
( الكربوهيدرات ) :
مواد تتكون من الكربون والهيدروجين والأكسجين بنسبة 1:2:1
( عديد السكاريد ) :
مواد كربوهيدراتية تتكون من سلاسل طويلة من السكريات البسيطة الأحادية
( الليبيدات ) :
مركبات مهمة لتخزين الطاقة وتكوين أغشية الخلايا والهرمونات
( الأحماض الدهنية ) :
سلاسل من ذرات الكربون والهيدروجين مع حمض ضعيف
( البروتينات ) :
مواد تستخدم لبناء أجزاء الجسم مثل العضلات والجلد والدم
( الأحماض الأمينية ) :
الوحدات الأساسية التي منها البروتينات
( الأحماض الأمينية الأساسية ) :
هي الأحماض التي لا يمكن للجسم تصنيعها ويحصل عليها من البروتينات في الطعام وهي ( 8 ) أحماض .
( الفيتامينات ) : 
عبارة عن جزئيات عضوية معقدة التركيب يحتاج إليها الجسم بكميات صغيرة للغاية .
( العناصر المعدنية ) : 
عبارة عن جزئيات غير عضوية تؤدي وظائف حيوية في الجسم.
( سوء التغذية ) : 
هو عدم حصول الجسم على القدر الكافي من المواد الغذائية
( الهضم ) : 
عملية يتم بواسطتها تفتيت الطعام وتحويله إلى مواد غذائية
( الحركة الدودية ) : 
موجة من الانقباضات العضلية المتعاقبة للعضلات الملساء الموجودة في جدار المريء وجدار القناة الهضمية .
( المعدة ) :
كيس عضلي وتحدث فيه عمليتا الهضم الآلي والكيميائي
( الكيموس ) :
عجينة لينة يتحول إليها الطعام بعد هضمه في المعدة
( الخملات المعوية ) :
طيات مغطاة بملايين البروزات المجهرية إصبعية الشكل تبطن الجدار الداخلي للأمعاء الدقيقة .

( الكيلوس ) :
الغذاء المهضوم في الأمعاء الدقيقة .
( الاثنى عشر ) :
الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة طوله 25 سم على شكل حرف C
( البراز ) :
الفضلات الصلبة في الأمعاء الغليظة
( الكبد ) :
أحد أكبر أعضاء الجسم من حيث الحجم وينتج العصارة الصفراء
( البنكرياس ) :
غدة تفرز العصارة البنكرياسية في الأمعاء الدقيقة
( الحويصلة الصفرواية " المرارة ) :
عضو كيسي متصل بالكبد ووظيفته تركيز العصارة الصفراء
( العصارة الصفراء ) :
سائل أخضر مصفر يحتوي على الكوليسترول وأصباغ وأملاح الصفراء
( الأيض الهدمي ) :
مسارات الاستقلاب الخلوي التي تحرر الطاقة عن طريق تفكيك المركبات
( الأيض البنائي) :
المسارات الاستقلابية الخلوية التي تستخدم الطاقة لبناء المركبات المعقدة
( السعر الحراري ) :
كمية الطاقة الحرارية اللازمة لرفع درجة حرارة جرام واحد من الماء بمقدار درجة مئوية واحدة .
( المسعر ) :
هو الجهاز المستخدم لقياس كمية الحرارة الناتجة من حرق الغذاء
( معدل الاستقلاب الخلوي القاعدي ) :
عدد الكيلو سعر الذي استخدمته في فترة زمنية معينة لكي تبقى حياً 
( السلمونيلا ) :
جراثيم تنمو في الأغذية الفاسدة وتنتج سموم تثير القناة الهضمية
( الالتهاب الكبدي الوبائي ) : 
عدوى فيروسية للكبد ينتج عنها تندب الكبد
( تليف الكبد ) :
تندب الكبد نتيجة عدوى فيروسية ويصبح غير قادر على أداء دوره وظيفته
( اليوريا ) :
المادة التي يكونها جسم الإنسان والتي تحتوي على النيتروجين
( الاتزان الداخلي ) :
هو الحفاظ على ثبات البيئة الداخلية في الكائن
( الكليتين ) :
الأعضاء الأساسية للجهاز الإخراجي وترشح الفضلات من الدم
( البول ) :
سائل أصفر اللون تحول الكليتان الفضلات إليه
( النفرونات “ الوحدات الكلوية ” ) : 
هي المرشحات الكلوية التي تزيل الفضلات
( الترشيح ) :
عملية تحدث في الكبيبة
( الرشيح ) :
السائل الذي يدخل الأنابيب البولية
( إعادة الامتصاص ) : 
عملية تحدث في الأنابيب البولية حيث يعاد الماء والمواد الغذائية
( البول ) : 
السائل المتبقي بعد عملية إعادة الامتصاص
( الإفراز ) : 
عملية تحدث في الطرفين القريب والبعيد للأنبوب البولي
( الإفراز ) : 
تتحرك بعض الفضلات من الدم مباشرة إلى الأنابيب الكلوية

( الهرمون المضاد لإدرار البول ) :
يتحكم في نفاذية جدران الأنابيب الجامعة ويفرز من الفص الخلفي للغدة النخامي
( الضغط الأسموزي التناضحي ) : 
يعبر عن نسبة الماء في الدم
( اشريشيا كولاي ) :
جراثيم تنمو من منطقة الشرج وتنتقل لمجرى البول
( حصوات الكلى ) :
تتكون من تبلور الأملاح المعدنية وأملاح حمض البوليك .
( الفشل الكلوي ) :
فشل الكليتان في القيام بوظائفهما
( الموجات فوق الصوتية ) :
تستخدم لتفتيت الحصوات داخل الكليتين
( جهاز الديلسه " الكلية الصناعية ) :
وصل جسم المريض بجهاز يزيل الفضلات من دم المريض ويؤدي وظائف الكليتين الطبيعيتين
( جزيء ATP ) :
( أدينوزين ثلاثي الفوسفات )  وهو الجزيء الرئيسي في تخزين الطاقة التي تستخدمها الكائنات الحية .
( التنفس الخلوي ) :
سلسلة من التفاعلات الكيمائية التي تنتج ATP الذي يستخدم في معظم العمليات الحيوية كمصدر للطاقة .
( التحول الجلوكوزي ) :
عملية تحدث في سيتوبلازم الخلية ويتم خلاله تحول الجلوكوز إلى حمض بيروفيك مصحوباً بانطلاق الطاقة .
( دورة كريبس ) :
مجموعة من التفاعلات التي تحدث في الميتوكوندريا ويتم خلالها تحلل استيل كوانزيم A لتكوين ATP , NADH ,  Co2 FADH2
( سلسلة نقل الإلكترون ) :
هي العملية التي تنقل بها الطاقة من NADH و FADH إلى ATP
( التنفس اللاهوائي ) :
العملية التي تحرر الطاقة في غياب الأكسجين
( التخمر ) :
عملية استخلاص الطاقة من حمض البيروفيك في غياب الأكسجين
( التنفس الدوري ) :
هي تقنية سحب الهواء من خلال الأنف أثناء نفخه على الخارج
( التنفس ) :

العملية التي يحصل الجسم من خلالها على الأكسجين ويتخلص من ثاني أكسيد الكربون
( التنفس الخلوي ) :
عملية حصول الخلايا على الطاقة من تأكسد الجلوكوز
( التنفس الداخلي ) :
تبادل غازي الأكسجين وثاني أكسيد الكربون بين الدم والخلايا
( التنفس الخارجي ) :
التبادل الغازي بين الدم في الشعيرات الدموية والهواء في الحويصلات الهوائية
( الحجاب الحاجز ) :
صفيحة عضلية تحت الرئتين تفصل بين التجويف الصدري والتجويف البطني
( الحجم الجاري ) :
حجم الهواء الذي يدخل الرئتين أو يخرج خلال شهيق وزفير عادي ويقدر ب 1 / 2 لتر

( الحجم الاحتياطي الشهيقي ) :
الحجم الإضافي من الهواء بالإضافة إلى حجم الهواء الجاري  أثناء عملية شهيق متعددة ويقدر بحوالي 2.5 إلى 3 لتر .
( الحجم الاحتياطي الزفيري ) :
الحجم الإضافي من الهواء الذي يطرد مع الهواء الهواء الجاري أثناء عملية زفير متعدد ويقدر بحوالي 1 إلى 1.5 لتر .
( الحجم المتبقي “ هواء الاحتفاظ ” ) :
حجم الهواء الذي يبقى في الرئتين ويقدر بحوالي 1.2 لتر وهو يحفظ الرئتين منتفختين جزئياً طوال الوقت .
( السعة الحيوية ) :
مجموعة أحجام الهواء الجاري والهواء الاحتياطي الشهيقي والزفيري ويقدر بحوالي 4.5 إلى 5 لتر .
( السعة الإجمالي “ السعة الرئوية الكلية ” ) : 
مجموع السعة الحيوية وهواء الاحتفاظ وتقدر بحوالي 6 لترات ( الجهاز الدوري المغلق ) : هو الجهاز الذي يضخ القلب فيه الدم خلال أوعية دموية إلى الخلايا
( الدورة الرئوية “ الصغرى ” ) :
الدورة التي يتحرك فيها الدم بين القلب والرئتين
( الدورة الدموية الجسمية ) :
هي الدورة التي يتحرك فيها الدم بين القلب وخلايا الجسم .
( الدم المؤكسج ) :
الدم الذي يحمل الأكسجين
( الدم غير المؤكسج ) :
الدم الذي يحمل ثاني أكسيد الكربون والفضلات .
( القلب ) :
عضو عضلي يدفع الدم خلال الجسم .
( الدورة القلبية ) :
هي الدورة الكاملة للمراحل التي تحدث من بداية الدقة القلبية إلى بداية الدقة التالية .
( نقاط النبض ) :
هي الأماكن التي يمكن أن تشعر فيها بضغط الدم في الشريان
( الشرينات ) :
هي أصغر الشرايين الصغيرة في الجسم وتصبح في النهاية شعيرات دموية .
( الوريدات ) :
أوعية تنتج من اندماج الشعيرات الدموية وتكون الأوردة
( العقدة الجيبية الأذينية ) :
مجموعة الخلايا العضلية القلبية الواقعة في الأذين الأيمن وتسمى ( منظم ضربات القلب )
( العقدة الأذينية البطينية ) :
حزمة من الألياف في جدار الحاجز بين البطينين .
( النمط ثنائي الخطوات من الانقباض في القلب ) : 
انقباض شبكة الألياف في الأذينين وانقباض شبكة الألياف في البطينين
( ضغط الدم ) :
القوة التي يضغط بها الدم على جدر الشرايين
( ضغط الدم الانقباضي ) :
قوة ضخ الدم في الشرايين عند انقباض البطينين
( ضغط الدم الانبساطي ) :
قوة ضخ الدم في الشرايين عند انبساط البطينين .
( معدل ضربات القلب ) :
عدد ضربات القلب في الدقيقة 

( مليمتر / زئبق “ mm/Hg  ” ) :
وحدة القياس ضغط الدم
( الأمراض القلبية الوعائية ) :
هي الأمراض التي تصيب القلب والأوعية الدموية
( الشريان التاجي ) :
الشريان الذي يحمل الدم إلى القلب

علل : نصفي جسمك غير متماثلين تماماً ؟
ج: لأن هناك اختلافات بين نصفي الوجه وفي داخل الجسم
علل : يتميز الإنسان بدرجة كبيرة من الترئيس ؟
ج: لوجود أعضاء الحس في الرأس ( العين الأذن الأنف الفم ) 
علل : ثبات قلبك داخل جسمك عندما تمارس تمريناً رياضياً ؟
ج: لأن الأعضاء الداخلية تكون مستقرة ومثبتة داخل تجويف الجسم الظهري والبطني .
علل : العمود الفقري يحافظ على استقامة الجسم ؟
ج: لأنه يتكون من فقرات مرصوصة بعضها فوق بعض .
علل : صلابة العظام ؟
ج: بسبب العناصر المعدنية الموجودة فيها بخاصة الكالسيوم والفسفور .
علل : العظم الكثيف أخف عما لو كان مصمتاً ؟
ج: لوجود قنوات هافرس فيه .
علل : يحصل النسيج الغضروفي على الغذاء بالرغم من عدم احتوائه على أوعية دموية ؟
ج: بواسطة الانتشار من الشعيرات الدموية في الأنسجة المحيطة .
علل : الغضروف المرن أكثر الغضاريف مرونة ؟
ج: لأنه يحتوي على كمية أكبر من ألياف الإلستين إلى جانب ألياف الكولاجين .
علل : الأكياس الزلالية لها أهمية كبيرة للمفاصل ؟
ج: لأنها تلين المفاصل تقلل الاحتكاك بين العظام -
علل : التئام الأوعية الدموية في موضع الكسر ؟ 

ج: بسبب تكون الجلطات بسرعة .
علل : تنتج الخلايا العظمية غضروفاً في موضع الكسر ؟
ج: وذلك لملئ الفجوات بين نهايتي العظم المكسور .
علل : تسمى العضلات الهيكلية بالعضلات المخططة ؟
ج: لوجود أشرطة فاتحة متبادلة مع أخرى داكنة في العضلات .
علل : يطلق على خلايا العضلات الهيكلية ألياف عضلية ؟
ج: لأنها خلايا طويلة أسطوانية الشكل .
علل : يطلق على العضلات الملساء لا إرادية ؟
ج: لأنها لا تخضع للتحكم الإرادي للجهاز العصبي المركزي .
علل : العضلات الملساء غير مخططة ؟

 ج: لعدم وجود أشرطة فاتحة وداكنة .
علل : في حالة الانقباض يقصر طول القطعة العضلية ؟
ج: بسبب اقتراب خطا ( Z ) من بعضهما .
علل : في حالة الانبساط تعود القطعة العضلية إلى طولها الأساسي ؟
ج: بسبب تباعد خطا ( Z ) من بعضهما .
علل: حدوث التيبس بعد الموت ؟

 ج: تصبح العضلات صلبة وغير قادرة على الانبساط لعدم انفصال الجسور العرضية المرتبطة نتيجة عدم التغذية بال ATP

علل: تحتاج العضلة إلى الطاقة ( ATP ) لتنقبض ؟
1 . لحدوث عمليتا الفصل وإعادة الارتباط وإعادة ضخ أيونات الكالسيوم خلال النقل النشط إلى الشبكة قبل الانبساط
علل: حدوث الجهد العضلي عندما تقل نسبة ATP في الألياف العضلية ؟
ج: لأن رأس الميوزين يبقى مرتبطاً بخيوط الأكتين ولا تحدث دورة تالية .
علل يجب تسخين العضلات وشدها قبل التمارين الرياضية ؟ 

ج: لتجنب الإصابة والتعب .
يجب تنويع التمارين الرياضية ؟ 

ج: لتجنب إرهاق عضلات معينة .
علل : تلعق القطط والكلاب جروحها ؟
ج: 1 ) تخفيف الألم . 

2 ) لكي تنقسم خلايا الجلد بسرعة كبيرة مما يسرع عملية الشفاء .
علل : الغدد الدهنية تمنع جفاف الشعر ؟
ج: لأنها تفرز دهون تحتوي على زيت يمنع جفاف الشعر .
علل : تشعر بالألم إذا حدث قطع في الجلد في حين لا تتألم حين تقص شعرك أو تقلم أظافرك ؟
لأن خلايا الجلد حية بها نهايات عصبية حسية أما جزء الأظافر يكون عبارة عن خلايا غير حية .
علل : العرق له دور في تنظيم درجة حرارة الجسم ؟
ج: إذا كان الجسم ساخناً جداً تنتج الغدد العرقية العرق الذي عند تبخره يخلص الجسم من الحرارة
علل : يمكن للجسم الحصول على الطاقة عند الامتناع عن تناول الطعام أو الصوم الطويل ؟
ج: لأن الجسم يهدم البروتينات الموجودة في العضلات .
علل : تختلف الفيتامينات عن باقي المواد الغذائية ؟
ج: لأن الفيتامينات لا تحتوي الطاقة .
علل : الفيتامينات لها دور مهم في التفاعلات الخلوية ؟ 

ج: لأنها تقترن مع الإنزيمات .
علل : يحصل الجسم على الفيتامينات من الغذاء الصحي ؟
ج: لأن الفيتامينات لا تصنع في الجسم ما عدا فيتامين ( D )
علل : على الرغم من الماء مادة غير غذائية إلا أنه أساسي للحياة ؟
1 ) يشكل نصف الكتلة الكلية لأنسجة الجسم . 

2 ) يمثل 90 % من بلازما الدم
علل : الرضع هم الأكثر عرضة لمرض قصور الغدة الدرقية ؟
ج: نتيجة غياب عنصر اليود في حليب الرضع .
علل : المخدرات والكحول لها دور في الإصابة بمرض البري بري ؟
ج: لأنها تسبب سوء التغذية وخللاً في امتصاص فيتامين ( 1B ) وتخزينه .
علل : يحدث في المعدة عمليتا الهضم الآلي والهضم الكيميائي ؟
الهضم الآلي : يحدث عندما تنقبض جدران المعدة بقوة لخلط الطعام .
الهضم الكيميائي : يحدث عند إفراز الغدد في المعدة حمض الهيدروكلوريك HCL ومولد الببسين
علل : تفرز المعدة إنزيم الببسين في صورة غير نشطة ( الببسينوجين ) ؟
ج: وذلك لتفادي الهضم الذاتي للمعدة .
علل : المعدة لا تهضم نفسها ؟

 ج: المعدة تفرز الببسين في صورة غير نشطة ( الببسيتوجين ) المخاط يحمي المعدة من تأثير العصارات الهاضمة

علل : أهمية الطيات ( الخملات ) داخل الأمعاء الدقيقة ؟
ج: تزيد من مساحة السطح الداخلي للأمعاء حيث يحدث الامتصاص .
علل : المساحة السطحية الكبيرة للمعي ؟
ج: لزيادة المساحة التي تتم فيها عملية الامتصاص.
علل : تفرز غدد في المعدة المخاط ؟ 

لجعل القناة الهضمية زلقة لتسهيل مرور الطعام
يغطي بطانة المعدة ليحميها من تأثير العصارات
علل: من أعراض مرض البري بري تورم وانتفاخاً في أعضاء الجسم؟
ج: نتيجة تجمع السوائل فيها .

حدوث انقباضات مؤلمة عند بعض الأشخاص عند شرب الحليب " ؟
ج: بسبب عدم إفراز إنزيم اللاكتيز الهاضم لسكر اللاكتوز
يستخدم العلماء الكيلو سعر لقياس الطاقة بدلاً من السعر الحراري؟
ج: لأن السعر الحراري كمية صغيرة جداً من الطاقة .
علل: الطاقة الناتجة عن حرق الدهون أعلى من البروتينات والسكريات؟
ج: لأنها تحتوي على أكثر من ضعف الطاقة الموجودة في السكريات أو البروتينات .
علل : ارتفاع معدل الاستقلاب الخلوي الكلي عند زيادة نشاطك ؟
ج: بسبب عدد الكيلو سعر الحرارية المستخدمة أثناء الأنشطة .
علل :أهمية ممارسة التمارين الرياضية
ج: لأنها تساعد على حرق السعر الحرارية وإنقاص الوزن
علل خطورة تناول المشروبات الروحية ؟
ج: لأنها تسبب حدوث تليف الكبد
علل : الشهية المفرطة تسبب تسوس الأسنان ؟
ج: بسبب حموضة المعدة .
علل : خطورة الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي ؟
ج: لأنه يسبب تندب الكبد ( تليف الكبد )
علل : تستطيع المثانة حفظ البول داخلها ؟
ج: بسبب وجود حلقات من العضلات حول موضع اتصال المثانة بمجرى البول .
علل : يزداد تركيز البول عند مروره خلال الأنابيب الجامعة 

ج: لأنها تعيد امتصاص الماء
علل : توصف مدرات البول لعلاج ضغط الدم المرتفع ؟
ج: لأنها تحفز الكليتين على التخلص من كمية أكبر من الماء الموجود في الدم
علل : البروتينات وخلايا الدم لا تدخل في الرشيح؟
ج: لأن حجم جزئياتها كبيرة
علل : يعتبر الإفراز إحدى الوظائف المهمة للكليتين ؟
ج: 1 . لأنه يحفظ درجة تركيز أيون الهيدروجين ( PH ) في الدم وتسبب عودة اليوريا والمواد السامة
علل : تحدث معظم عملية الترشيح في الكبيبة ؟
ج: بسبب ضغط الدم في شبكة الشعيرات الدموية ( الكبيبة )

علل : الكليتان تضبطان الاتزان الداخلي في الجسم ؟
ج: من خلال : الترشيح - إعادة الامتصاص - الإفراز 
علل : يعاد امتصاص الماء في الأنابيب الجامعة بالأسموزية ؟

 ج: نتيجة للتركيز العالي للأملاح في منطقة النخاع .
علل : يمكن التحكم في تركيز البول ؟
ج : من خلال التحكم في عملية إمتصاص الماء بواسطة الهرمون المضاد لإدرار البول .
علل : تكون كمية البول كبيرة وذات تركيز منخفض عند زيادة تناول الماء ؟
ج: لأن الغدة النخامية لا تفرز الهرمون المضاد لإدرار البول في الدم .
علل : طاقة ATP أكبر من طاقة ADP ؟
ج: لارتباط 3 مجموعات فوسفات بالأدنيوزين
علل : تكوين جزيء ATP يحتاج إلى طاقة ؟
ج: لربط مجموعة فوسفات مع ADP لتكوين ATP .
علل : تسمى دورة كريبس بدورة حمض الستريك ؟
ج: لأن أول تفاعلاتها تكوين حمض الستريك ( حمض الليمون )
علل : سميت دورة كريبس بهذ الاسم ؟
ج: نسبة إلى مكتشفها هانز كريبس
علل : في التحلل الجلوكوزي يتحرر 2% فقط من الطاقة التي يحتويها جزئ الجلوكوز ؟
ج: لأن معظم الطاقة تبقى مدخرة في حمض البيروفيك ليتم إطلاقها خلال دورة كريبس .
علل : التحلل الجلوكوزي عملية محررة للطاقة ؟
ج: لأنه أثناء التحلل الجلوكوزي يستهلك 2 جزئ ATP وينتج 4 جزئ ATP .
علل :أيونات +H لها دور في تكوين ATP ؟
ج: عند مرور +H خلال إنزيم تصنيع ATP تنطلق الطاقة التي تحول ADP إلى ATP .
علل : يعتبر الأكسجين هو المستقبل النهائي للإلكترونات
ج: لأنه يتحد مع أيونات +H ويكون جزيء ماء .
علل : في التخمر يتكون جزيئان فقط من ATP ؟
ج: لأن معظم الطاقة تظل مخزنة في حمض البيورفيك لعدم حدوث أكسدة كاملة له .
علل : يسمى التخمر اللبني بهذا الاسم ؟
ج: لأن الخلايا العضلية تحول حمض البروفيك إلى حمض اللاكتيك ( اللبن )
علل : حدوث تعب وألم في العضلات خلال التمارين الرياضية ؟
ج: بسبب تراكم حمض اللاكتيك في العضلات .
علل : استخدام الخميرة في صناعة الخبز ؟
ج: لأن الخميرة تحلل الكربوهيدرات في العجين فينتج ثاني أكسيد الكربون الذي يسبب ارتفاع العجين
علل : يستخدم العازفون على الآلات الموسيقية تقنية التنفس الدوري ؟
ج: لإدخال تيار ثابت من الهواء إلى الآلة الموسيقية .
علل : لا يستطيع الإنسان التوقف عن التنفس طويلاً ؟
ج: لأن ثاني أكسيد الكربون يتراكم في الدم وتتحكم في الجسم آليات تجعل الإنسان يبدأ بالتنفس ثانية .
علل : من الأفضل صحياً التنفس من الأنف ؟
ج: حتى يمر الهواء على الغشاء المخاطي للتجويف الأنفي فيتم ترطيبه وتدفئته وترشيحه
علل : تحرك الأهداب المادة المخاطية والجزئيات إلى البلعوم ؟

ج: يتم ابتلاعها إلى المعدة حيث تدمرها العصارات الهاضمة .
علل : التنفس من الفم غير الصحي ؟
ج: لأن هواء الشهيق قد يحمل جراثيم
علل : لا يدخل الطعام إلى الجهاز التنفسي ؟
ج: بسبب وجود لسان المزمار الذي يغطي الحنجرة
علل : تقسم الرئتان إلى فصوص ؟
ج: حتى إذا جرح أو مرض أحد الفصوص تبقى الفصوص الأخرى تؤدي وظيفتها بصورة طبيعية
علل : تحاط القصبة الهوائية بتراكيب غضروفية على شكل حرف C من الجهة الأمامية ؟
ج: كي تبقى مفتوحة دائماً أثناء الشهيق

علل : لا توجد تراكيب غضروفية من الناحية الخلفية للقصبة الهوائية؟
ج: لكي تسمح للمريء بالتمدد أثناء عملية البلع
علل : تظل الرئتين منتفختين جزئيا طوال الوقت ؟
ج : بسبب الحجم المتبقي أو هواء الاحتفاظ
علل : مركز التنفس ينظم العملية الآلية للتنفس ؟
ج : لأنه يرسل كل عدة ثواني رسائل عصبية إلى العضلات المساعدة في عملية الشهيق .
علل : ينتشر الأكسجين من الحويصلات الهوائية إلى الدم في الشعيرات الدموية ؟
ج: لأن ضغط الأكسجين ( Po2 ) في الحويصلات أعلى منه في الشعيرات الدموية
علل : ينتشر Co2 من الشعيرات الدموية إلى الحويصلات
ج: لأن ضغط ( PCo2 ) في الشعيرات الدموية أعلى
علل : ارتباط الأكسجين مع الهيموجلوبين ؟
ج: لإتمام عملية التبادل الغازي في الخلايا .
علل : ينتشر الأكسجين من الشعيرات الدموية إلى خلايا لجسم ؟
ج: لأن تركيز الأكسجين PO2 في الشعيرات الدموية أكبر من الخلايا .
علل : ينتشر ثاني أكسيد الكربون من خلايا الجسم على الشعيرات الدموية ؟
ج: لأن تركيز أكسيد الكربون PCo2 في الخلايا أكبر من الشعيرات الدموية .
علل : يحدث ضيق في التنفس لدى مريض نزلات البرد ؟
ج: بسبب ضيق الممرات الهوائية نتيجة تمدد الأوعية الدموية بتأثير الهستامين .
علل : من أعراض نزلات البرد إدماع العين وزيادة الإفراز المخاطي في الممرات الأنفية ؟
ج: بسبب مادة الهستامين التي تنتجها خلايا الدم البيضاء
علل : نقص كمية الأكسجين التي تصل إلى الدم لدى مصاب الالتهاب الرئوي ؟
ج: بسبب تجمع سائل وفضلات في الحويصلات الهوائية
علل : يشعر المصاب بالالتهاب الرئوي بالضعف والإجهاد ؟
ج: نتيجة نقص الأكسجين الذي يصل إلى الدم .
علل : يعالج مريض الالتهاب الرئوي بإعطائه الأكسجين ؟
ج: لتزويد الجسم بكمية أكبر من الأكسجين
علل : صعوبة التنفس لدى مصاب الالتهاب الشعبي ؟
ج: بسبب ضيق الممرات الهوائية لزيادة المخاط .
علل : يشعر المصاب الالتهاب الشعبي بالإجهاد والتعب الشديدين؟ 

ج: بسبب نقص في الأكسجين
علل : السعال المتكرر على فترات قصيرة لدى مصاب الالتهاب الشعبي ؟

ج: للتخلص من المخاط .
علل : صدور صوت صفير من مريض الربو ؟
ج: بسبب مرور الهواء خلال الأنابيب الهوائية الضيقة .
علل : يعالج مريض الربو بمواد مخدرة ؟
ج: يسبب تراخي الممرات الهوائية وزيادة اتساع فتحاتها
علل : التعرض للنشادر بكميات كبيرة قد يؤدي إلى الموت :
ج: لأنه يسبب أزمة رئوية حادة
علل : يفضل لبس الكمامة في مواقع العمل ؟
ج: للحد من التعرض للجزيئات المنتشرة في الهواء
علل : الجهاز الدوري للإنسان مغلق ؟
ج: لأن القلب يضخ الدم خلال الأوعية الدموية
علل في الدورة الرئوية الصغرى يضخ القلب الدم إلى الرئتين  ؟

ج: ليتحول من دم غير مؤسج إلى مؤكسج .
علل : يتحول الدم إلى غير مؤكسج في الدورة الجسمية الكبرى ؟
ج: لأنه يحرر الأكسجين إلى الخلايا ويلتقط منها ثاني أكسيد الكربون والفضلات
علل : القلب يعمل كمضختين ؟
ج: مضخة تدير الدورة الرئوية ( الصغرى ) وأخرى تدير الدورة الجسمية ( الكبرى )
علل : تزداد ضربات القلب عند الإجهاد أو التمارين الرياضية؟

ج: لحاجة الجسم إلى الدم الغني بالأكسجين .
علل : يحاط القلب بغشاء التامور ؟
ج: لحمايته ومنع احتكاكه بعظام القفص الصدري
علل لا يحدث اختلاط للدم داخل القلب ؟
ج: لوجود حاجز عضلي يفصل جانبي القلب .
علل : الأذينين لهما جدر عضلية رقيقة نسبياً ؟
ج: لأنهما يدفعان الدم إلى البطنين فقط .
علل : البطينان لهما جدر عضلية أكثر سمكاً ؟
ج: لأنهما يدفعان الدم خارج القلب إلى الرئتين أو جميع أنحاء الجسم .
علل : يسير الدم في القلب في اتجاه واحد ولا يرتد إلى الخلف ؟
ج: لوجود الصمامات التي تمنع ارتداده

علل : يمكن أن تشعر بضغط الدم في الشريان ؟
ج: في الأماكن التي تكون الشرايين قريبة من الجلد
علل : تنشأ الشعيرات الدموية من الشرايين ؟
ج: نتيجة تفرع الشرايين في الجسم إلى شرينات
علل : الشعيرات الدموية ذات جدر دقيقة ؟
ج: لكي تسمح بحدوث التبادل الغازي والمغذيات والفضلات عن طريق الانتشار .
علل : يحدث التبادل الغازي والمغذيات في الشعيرات الدموية بالانتشار ؟ 

ج: بسبب رقة جدر الشعيرات الدموية .
علل : خلايا الدم تنساب بشكل فردي في الشعيرات الدموية ؟

ج: بسبب صغر الشعيرات الدموية .
علل : الشعيرات الدموية تكون شبكات متفرعة ؟
ج: لزيادة الانتشار وتبادل كميات أكبر من المواد
علل : سرعة تبادل المواد داخل الشعيرات الدموية ؟
ج: لأنها تكون شبكات متفرعة .
علل : يتحرك الدم في الأوردة في اتجاه القلب ؟
بسبب وجود الصمامات انقباض العضلات الهيكلية
تسمى العقدة الجيبية الأذينية بمنظم ضربات القلب ؟
ج: لأنها تنظم معدل ضربات القلب .
علل : أهمية النمط ثنائي الخطوات من الانقباض للقلب
ج: يجعل القلب مضخة أكثر كفاءة .
علل : انقباض الأذينين ؟
ج: بسبب انتشار إشارة الانقباض من العقدة الجيبية الأذينية إلى شبكة الألياف العضلية في الأذينين .
علل : انقباض البطينين ؟
ج: بسبب انتشار النبضات من العقدة الأذينية البطينية إلى شبكة الألياف في البطينين .
علل : تسرع ضربات القلب في حالة الغضب أو الخوف أو الإجهاد ؟ 

ج: لأن خلايا الجسم تحتاج إلى الأكسجين والمغذيات .
علل : يظل الجهاز الدوري تحت تأثير ضغط الدم الذي يحدثه القلب ؟
ج: حتى لا يتوقف انسياب الدم خلال الجسم .
علل : تفقد الشرايين ليونتها ومرونتها عند تصلب الشرايين ؟

ج: بسبب التكوينات الصفائحية من الكالسيوم
علل : يقل انسياب الدم عند تصلب الشرايين ؟
ج: لأن التكوينات الصفائحية تقلل تدفق الدم .
علل : من مضاعفات تصلب الشرايين تكون الجلطات ؟
ج: بسبب التكوينات الصفائحية التي تسبب خشونة بطانة الوعاء الدموي .
علل : حدوث نوبة قلبية إذا سدت الجلطة مسار الدم في الشريان التاجي ؟
ج: لأن الشريان التاجي هو الذي يحمل الدم إلى القلب
علل : يضخ القلب الدم بشكل أسرع لدى المدخنين ؟
ج: لنقل الأكسجين إلى خلايا الجسم بسبب قلة كفاءة الأعضاء التنفسية لدى المدخنين .
علل : خطورة بقاء ضغط الدم مرتفع لفترة طويلة ؟
ج: يجهد القلب ويدمر الشرايين .
علل : يجب أن يفحص الناس ضغط الدم بانتظام ؟
ج: لأنه لا توجد أعراض لارتفاع ضغط الدم .
علل : يشعر المصاب بالأنيميا بالإجهاد والضعف ؟
ج: لنقص الأكسجين نتيجة نقص عدد كريات الدم الحمراء
علل : يختلف مرض فقر الدم المنجلي عن معظم أنواع الأنيميا .؟
ج: لأنه مرض وراثي تنتقل جيناته من الآباء إلى الأبناء
علل : حدوث آلاماً مبرحة لمريض فقر الدم المنجلي ؟
ج: بسبب الشكل المنجلي لكريات الدم الحمراء فتسد الأوعية الدموية مما يعيق انسياب الدم فيها
علل : مريض اللوكيميا لا يستطيع مقاومة العدوى ؟
ج: لأن خلايا الدم البيضاء غير مكتملة النضج
علل : مريض اللوكيميا معرض للأنيميا والنزف غير الطبيعي ؟

ج: لأنه يكون القليل من كريات الدم الحمراء والصفائح الدموية .
علل : التدخين يسبب زيادة معدل ضربات القلب وضيق الشرايين ؟

ج: بسبب وجود النيكوتين في التبغ .
علل : النظام الغذائي مرتفع الكوليسترول يزيد خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية ؟
ج: بسبب ارتفاع مستوى الكوليسترول من النوع الدهني منخفض الكثافة ( LDL )
علل : ينصح بمزاولة الرياضة بانتظام ؟
ج: لأنها تزيد من السعة الرئوية الحيوية فيسمح للرئتين بالعمل بكفاءة أكبر - تزيد قوة العضلات بما فيها القلب .

شارك الملف

حل الكتب هنا