الإملاء والتعبير عربي للابتدائي

عرض بكامل الشاشة

البيانات

الإملاء والتعبير عربي للابتدائي

الإملاء والتعبير عربي للابتدائي

التاء المربوطة والتاء المفتوحة :

كثير من الطلاب يخطئ في هذه المهارة ، فعندما تملي عليه كلمات آخرها تاء مربوطة يقوم بكتابتها
تاء مفتوحة والعكس .

1- وللتفريق بين التاء المربوطة والمفتوحة هناك عدة طرق أسهلها أن تدرب الطالب على أن التاء المربوطة
تنطق ( هاء ) عند الوقف عليها ( السكون ) ، بينما التاء المفتوحة تبقى في النطق تاء عند الوقف عليها

فمثلا : ( مدرسة ) تاء مربوطة فلماذا ؟ 
لأنني في النطق الساكن أقول : ( مدرسة ) فنطقت هاء .

بينما ( بنت ) تاء مفتوحة فلماذا ؟
لأنني في النطق الساكن أقول : ( بنث ) فنطقت تاء ولا يمكن نطقها هاء .

ومثلا : ( مشكلة ) تاء مربوطة فلماذا ؟ 
لأنني في النطق أقول : ( مشكلة ) فنطقت هاء .

بينما ( مشكلات ) تاء مفتوحة فلماذا ؟
لأنني في النطق الساكن أقول : ( مشكلات ) فنطقت تاء ولا يمكن نطقها هاء

عندما نكتب ( مدرسة )
نكتبها بالتاء المربوطة
وليس بالتاء المفتوحة
لأننا عند السكون تنطق التاء ( هـ ) ( مدرسة )
أما ( بنت ) فمع السكون تنطق (ت ) فهي مفتوحة ( بيت )

التاء المربوطة والهاء

كثير من الطلاب حتى في المرحلة الثانوية يقعون في هذا الخطأ وتنقص درجاتهم بسببه ، فيكتبون التاء المربوطة دون النقطتين أو يكتبون الهاء بنقطتين .

وللتفريق بينهما نقول ببساطة :

1- التاء المربوطة تنطق هاء مع السكون وتنطق تاء مع الحركات . 
فمثلا ( المعلمة ) تاء مربوطة لأننا نضع ضمة مثلا فتنطق ( تاء ) = المعلمةُ ويمكن أن ننطقها ( هاء ) مع السكون فنقول : ( المعلمة ). ومثلا ( القصة ) تاء مربوطة لأننا نضع ضمة مثلا فتنطق ( تاء ) = القصةُ . ويمكن أن ننطقها ( هاء ) مع السكون فنقول : ( القصة ). 

2- الهاء تنطق هاء مع السكون وتنطق هاء أيضا مع الوصل أو الحركات . فمثلا : ( وجيه ) تنطق هاء لو وضعنا عليها ضمة أو سكونا را وكلمة ( سفيه ) تنطق هاء لو وضعنا عليها ضمة أو سكونا .
فالهاء تنطق ( هاء ) في الوقف والوصل .

سبورة : تاء مربوطة . هاتفه : هاء . سيارة : تاء مربوطة . سفيه : هاء
لاحظ : عندما ننطق التاء المربوطة بالضمة تنطق تاء بينما الهاء تنطق هاء .

3- لاحظ أن ( هاء ) الغائب هي ( هاء ) وليست تاء مربوطة فلا نضع النقطتين . 
قلمه منزله سيارته مدرسته كتابه هاتفه 
( ونعرف ذلك بأن هذه زائدة على الكلمة فالكلمة ( هاتف ) ثم قلنا ( هاتفه ) وهكذا ). 
وللتدريب على هذه المهارة نقوم بتملية الطالب بعض الكلمات التي آخرها هاء / تاء مربوطة . 
مخلصة       ثيابه        حديقة        مسطرة        أرضه        حجرته        سقية        قديمة        علمه جمعية        محترمة        مسلمة        أوراقه        وطنه

( التنوين ):

من أكثر الأخطاء الشائعة عند أطفالنا أننا حين نملي عليهم كلمة تنتهي بتنوين نجد الطفل يكتب التنوين (ن )، فمثلا عندما ثملي عليه كلمة ( معلم ) أو ( معلما ) أو ( معلم ) يكتبها = ( معلمن ) .

وفي البداية لابد أن نوضح للطالب أن هناك تنوين ضم / تنوين فتح / تنوين كسر
 بحرٌ      بحرًا      بحرِ      سفرٌ       سفرًا       سفرِ 

وأن التنوين هو نون تنطق ولا تكتب . 

ولكي يدرك الطفل أن هذا تنوين وليس (ن ) ، نطلب منه عند سماع (ن) أن يحذفها فإذا استطاع حذفها فهذه نون فيكتبها ، وإن لم يستطع فهذا تنوين ( فلا يكتب النون ).

فمثلا : ( جبان ) الكلمة تنتهي بنون فلا يمكن حذفها فتكتب ، بينما نقول له ( معلم ) لو أخطأ وكتبها
( معلمن ) نقول له احذف النون وانظر إلى الكلمة ستصبح ( معلم ) وهي الكلمة المطلوبة ، ومن هنا يعرف
أنها ليست (ن ) بل هي تنوين وهكذا .

لاحظ عزيزي ولي الأمر / المعلم :

هناك خطأ مركب عند تملية الطالب كلمات بها تنوين وتاء مربوطة ، نجد الطالب يكتبها ( تن ) .
فمثلا : ( مدرسة ) نجد الطالب يكتبها هكذا ( مدرستن ) وهنا لابد أن نطبق القاعدة التي قلناها و هي محاولة حذف النون والنظر إلى الكلمة ، ثم محاولة نطق ( التاء ) في حالة السكون ( هاء ) فندرك أنها ( تاء مربوطة ) = مدرسةٌ .

( همزة القطع وهمزة الوصل )

وهذه المهارة من أكثر المهارات التي يخطئ فيها طلابنا ، ويتعرضون لنقص في درجاتهم سواء في الإملاء
أو التعبير

وأنا أرى أن إتقان هذه المهارة سهل ، ولا حاجة لأن يحفظ أبناؤنا مواضع همزة الوصل والقطع ، فذلك عسير
عليهم ، ولكن علينا تعويدهم على تجربة بسيطة وهي وضع حرف (و) قبل الهمزة ونحاول عدم نطق الألف ، فإن استطعنا فهي همزة وصل (ا) بدون الهمزة ، وإن لم نستطع إسقاط الألف نطقا ، فهي همزة قطع (أ) نكتبها مع الهمزة.

مثال : ( اجتمع) همزتها همزة وصل ، فكيف عرفنا ذلك ؟ 
نضع قبلها ( و ) ونلاحظ إمكان حذف الألف نطقا فنقول نطقا : ( وجتمع ).

بينما ( أخذ ) همزتها قطع لأننا لو وضعنا قبلها ( و ) لا يمكننا حذف الألف نطقا ، فنحن نقول :
في النطق ( وأخذ) ولا يمكن أن ننطقها ( وخذ). 

مثال : ( استغفر ) همزتها وصل ، لأننا يمكن إسقاط الألف في النطق حين نضع قبلها ( و ) فنقول
( وستغفر ) في النطق .

بينما ( أكل ) همزتها همزة قطع ، فعند وضع ( و ) قبلها لا يمكن إسقاط الف نطقا ، فنحن نقول
( وأكل ) ولا يمكن أن ننطقها ( وكل ).

( الألف اللينة )

هناك نوعان من الألف اللينة ( مقصورة " ی “ / ممدودة ”ا").

أولا : الألف المقصورة

وهي التي تكتب في آخر الكلمة على شكل (ی ) وتأتي في الحالات التالية :

أ- في الأسماء الثلاثية التي أصل الألف فيها ( ياء ) 
هدى     فتى      قرى 

ب - في الأسماء فوق الثلاثية التي لا تنتهي ب ( یا ).
مستشفى      مصطفى      أفعى

ج - الأفعال الثلاثية التي أصل الألف فيها ( ياء ). 
عوى      نوى      أتي 

د- الأفعال فوق الثلاثية التي أصل الألف فيها ( ياء ) .
اشتري      اهتدى      انتهى

هـ - الحروف ( إلى - على - بلی - حتى ).

لاحظ أننا نستطيع معرفة أصل الألف ( ياء / واو ) بالتحويل إلى المضارع.

فمثلا : ( أتى ) أصل الألف ( ياء ) لأنها تظهر في المضارع ( ياء ) = يأتي .
اشترى = يشتري عوي = يعوي 
بينما ( دعا ) أصل الألف ( واو ) لأنها تظهر في المضارع ( واوا ) = يدعو
والأسماء يظهر أصل الألف من خلال المثني أو الجمع . ( فتى = فتيان ).

ثانيا : الألف الممدودة
وهي ألف تكتب في آخر الكلمة على شكل (ا) ولها مواضع : 

أ- في الأسماء الثلاثية التي تنتهي بألف أصلها ( واو )
( ربا   -   عصا ). 

ب - الأسماء فوق الثلاثية التي آخرها ( يا ).
 ( قضايا    -    خطايا). 

ج - الأسماء الأعجمية غير العربية .
( أمريكا    -   فرنسا)

د- الأفعال الثلاثية التي أصل الألف فيها ( واو )
دعا    -    دنا    -    سما ) فمضارعها ( يدعو - يدنو - يسمو ) فالألف ظهرت في المضارع ( و ).

هـ - الحروف ( يا - إلّا - عدا - حاشا ).

وفي رأيي يحاول ولي الأمر التعمق في هذه المهارة والتدريب عليها بشكل متكرر لأن معرفة أصل الألف ( ياء / واو ) تحتاج إلى تدريب معتق ومعرفة أصل الألف نرد إلى المضارع فإذا ظهرت ( ي ) فهي مقصورة (مشى = يمشي ) وإذا ظهرت ( و ) فهي ممدودة ( عفا = يعفو ) .

شارك الملف

آخر الملفات المضافة

حل الكتب هنا